احذروا من استخدام أعواد الأذن القطنية وتعرفوا علي أضرارها الخطيرة علي الأذن والسمع

كتب: آخر تحديث:

الكثير منا يلجا إلي استخدام أعواد الأذن القطنية، وذلك لإزالة بقايا الشمع من الأذن وذلك لاعتقادهم بأن ذلك الشمع يضر الأذن، هذا الاعتقاد خاطئ تماما وعار عن الصحة بل العكس هو الصحيح فوجود الشمع في الأذن ضروري لأنه يساعد علي لزوجة مجري السمع ويمنعها من الجفاف، وأيضا يساعد علي حماية الأذن من الغبار والأوساخ.

945158_716457255034611_60 مقالللل

وقد حذر بعض الخبراء الألمان من خطورة استخدام شمع الأذن علي الأذن، فالبعض يجد ان عملية إخراج الشمع من الأذن وتنظيفه هي طريقه صحيحة ومفيدة للأذن، ولكن علي العكس فاستخدام تلك الأعواد يؤذي الأذن ويؤدي إلي التهابات في مجري السمع وذلك لنتيجة لحدوث جفاف في مجري السمع نتيجة إزالة الشمع وأيضا ثقب في طبلة الأذن، وقد يتطلب الأمر أحيانا تدخل جراحي.

ونجد كثيرا عبارات تحذيرية مكتوبة علي علب تلك العواد القطنية، ولكن اغلبنا يتجاهلها، لذلك يجب الاستغناء تماما ع استخدام تلك الأعواد لأنها مضرة تماما من قطرات الأذن أو البخاخات.

وما لا يعرفه الكثيرون ان مجري السمع ينظف نفسه تلقائيا من الشمع الموجود بداخله سبحان الله،ويكون ذلك أثناء عملية ” مضغ الطعام”وذلك لاتصال الفك الصدغي لدينا بمجري السمع، مما يجعل استخدام تلك العواد القطنية لا فائدة لها من الأساس بل أضرارها أكثر وأكثر، ولكن هناك حالات معينه ينصح فيها الأطباء باستخدام تلك الأعواد وهي لدي كبار السن والذين يكون لديهم مجري السمع ضيق جدا ومن الممكن ان يتراكم بداخلة الشمع، ويكون ذلك تحت أشراف من الأطباء.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.