اختفاء الطبيبة المصرية المضطهدة فى السعودية من على صفحات التواصل الأجتماعى

كتب: آخر تحديث:

نقدم لكم اليوم أخر تطور فى قضية الطبيبة المصرية أسماء عبد الفتاح التى ظهر لها فيديو تشرح به مشكلتها مع الكفيل السعودى , حيث تم إغلاق حساب الطبيبة الشخصي من على فيس بوك وتويتر وظهر فيديو لوالد الطبيبة فى مصر يفيد بأن ابنته تتعرض للتهديد .وأيضا أفادت صفحة مصرية فى السعودية مهتمة بأحوال المصريين ومختصة بالإعفاء الجمركي أنها تلقت أتصال هاتفي من  الطبيبة حيث صرحت أنها  تمت مطالبتها بالاعتذار للكفيل والتنازل عن كافة الحقوق المادية ودفع غرامة 2ريال سعودي وتمت تلك المطالبات مع الأسف فى حضور مندوب من السفارة المصرية .

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فى الفترة الماضية فيديو لطبيبة مصرية مقيمة بالسعودية تشرح معاناتها مع الكفيل السعودى ,حيث طالبها الكفيل بممارسة تخصص طبي مغاير لتخصصها وعندما رفضت  قام بوقفها عن العمل بدون أسباب وقام بمحاولة التحرش بالطبيبة وطلب منها  مرافقته لمطاعم فى غير أوقات العمل وهذا ما  أثار غضب الطبيبة وزوجها وقامت بالتوجه للسلطات السعودية لكن الكفيل الذى سابقة أخرى فى الاعتداء على طبيب مصري آخر حيث قام بصفع الطبيب وقام بتلفيق جريمة سرقة له.

قد استخدم نفوذه فى السلطات السعودية  والمسئولين لمحاولة منع الطبيبة من الحصول على حقوقها وقد استجاب كثير من الموظفين السعودين لضغوط الكفيل وقامو بتجاهل شكوى الطبيبة المصرية مما دفعها للتوجه لمقر إمارة المنطقة الشرقية  لطلب العون من سمو الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة شخصيا.

الجدير بالذكر أن السفارة المصرية فى السعودية التى لم تحرك ساكن ولم تدلى بأية تصريحات .السؤال الآن :هل تم إغلاق حسابات الطبيبة المصرية لمنع إي تعاطف شعبي خاصة وأن المغتربين فى السعودية ودول الخليج قد اعلنوا عن  تدشين حملة للتعاطف معها والمطالبة بحقها ؟

الفيديو الأول الذى تشرح فيه الطبيبة معانتها مع الكفيل

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.