ماهي العروة الوثقى ….كلمة النجاة

كتب: آخر تحديث:

لا شك ان كل إنسان في كل انحاء العالم ،يبحث عن السعادة والإطمئنان ،ولا يحدث ذلك لا في التوافق مع إرادتنا وبين الغاية التي خلقنا الله من أجلها.
وتكمن السر في كلمة ” لا إله إلا الله ” في كلمة النجاة ودعوة كافة الرسل وعنوان التوحيد وهو العروة الوثقى حيث قال الرسول صلي الله علية وسلم ” من كان اخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ”
معني كلمة ” لا إله إلا الله “هي فرض عين علي كل مكلف بالغ عاقل اي لا معبود بحق الا الله ،ولا يلجأ العباد ولا يتضرعون ولا يفزعون في كل ما ينوبهم إلا الي الله ،وهو الذي تشتاق إليه النفوس وتميل إليه القلوب.
وأكد الفقهاء ان ” العروة الوثقى ” هي كلمة لا اله الا الله وقد قال الرسول صلي الله علية وسلم ” من قال لا اله الا الله وكفر بما يعبد من دون الله ،حرم ماله ودمه وحسابة علي الله – عزوجل ”
ولذلك طالب جميع الرسل بقولها لانها لا يستحق العبادة الا بها ،فمن اقر بوجود الله ثم عبد غيرة أو كذب رسله فهو كافر خارج عن دين الله عزوجل.
فهي إجمالا أن يكون الإنسان في كل أموره حنيفا لله ؛ أي متوجها إلية ،متقربا إليه علي ماجاء به الرسول صلي الله علية وسلم ،يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.