الأمير سعود بن نايف ينصف الطبيبة المصرية ضحية الكفيل

كتب: آخر تحديث:

الطبيبة أسماء عبدالفتاح من منا لا يعرف قصتها مع كفيلها الذى منعها من أداء عملها وقام برفع البصمة الخاصة بها من المجمع الطبي الذى تعمل به بل وصل الامر إلى حد التحرش بها الامر الذي دعاها إلى رفع شكوى ضد الكفيل بالهيئه الابتدائية بخصوص المنازعات العمالية.

اليوم حدث تطور هام فى قضيتها حيث تدخل الامير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية لحل مشكلتها وإنهاء أزمتها حيث ساعدا امير المنطقة الشرقية على الحصول على جميع حقوقها الأدبية، و المادية,الامر الذي دعا الطبيبة أسماء لشكر الامير سعود بن نايف على تدخلة على خط الازمة حيث نشرت شكر خاص له على صفحتها على موقع الفيسبوك  وقالت فيها:

“شكرًا أمير الشرقية سمو الأمير سعود بن نايف.. السعودية بلد العدل والإنصاف.. لن يظلم أحد في عهد سلمان.. شكرًا أشقائي السعوديين، فأنا منكم، وشكرًا لكل مصري شريف ساعدني كي تصل مظلمتي”.

 

فى نفس الأطار وجه نائب رئيس اتحاد المصرين بالسعودية الشكر إلى سمو الأمير سعود بن نايف، و قد ذكر نابئ رئيس اتحاد المصرييت بالسعودية أن هذه ليست القضية الأولى من نوعها التي يقوم سموه بالتعاطف معها وحلها، وإنما دائما ما يشهد الجميع له بحسن تصرفاته الإنسانية سواء كانوا منالمصريين او السعوديين.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.