شاطئ الموت الداخل “مفقود” والخارج “مولود” تعرف علي قصص الضحايا ولحظات الرعب.

كتب: آخر تحديث:

” ايفينت ” كبير تم تدشينه من قبل شباب الإسكندرية وذلك علي موقع التواصل الاجتماعي  ” الفيس بوك ” تحت اسم (( أغلقوا شاطئ النخيل )) وذلك للمطالبة بإغلاق ذلك الشاطئ لتكرار حوادث الغرق به من قبل الكثيرون ودون جدوى من عمال الإنقاذ هناك .

ومن قصص الموت علي ذلك الشاطئ قصة عبد الرحمن في كلية الهندسة الفرقة الثالثة .

13312736_591318321042730_4250894230494494595_n

ويروي صديقه تفاصيل غرقه وموته علي شاطئ الرعب :-

ده عبد الرحمن درغام صحبي، في 3 هندسة مساحة، يوم الاثنين إلي فات خلصنا امتحانات وسلمنا على بعض ومشينا، عرفت تانى يوم انه نزل البحر شاطئ النخيل هو واثنين صحابه، جات موجه عالية غرقتهم وكان واقف عامل الإنقاذ بتاع الشاطئ بيتفرج عليهم وهما بيصرخوا وبيغرقوا، بعد غلب في أتنين نزلوا جابوا صحاب عبد الرحمن ومعرفوش ينقذوا عبد الرحمن، المهم عبد الرحمن كده الله يرحمه توفى خلاص، من وقتها بقى لحد دلوقتى وعبد الرحمن جوه في البحر.

صحابي حكولي عن ان أهله على الشط  لحد دلوقتى  مستنينه يطلع ووالدته وتصرخ وبتقول اطلع يا عبد الرحمن اطلع يا قلب أمك، كل ده كوم وشهادة عبدا لوهاب صاحبه اللي كان معاه في البحر كوم تأني أنا هنقلها هنا بظبط زى مهيا.

إحنا كنا في الشاليه بتاع واحد صاحبنا في العجمي في أكتوبر بعد كده نزلنا شاطئ النخيل الماية بالظبط كانت واصله للبطن بس من أول الرمل بره لحد الصخر الحاجز جواة والموج كان عالي شويه بس الماية مكنتش عالية بعد كده في لحظه واحدة الموج علي جامد وبدا يسحبنا وإحنا مكناش واخدين بالنا إننا بنتحرك من مكانا وسحب عبد الرحمن بعد كده سحب يوسف وسحبني كل اللي فاكره في اللحظة دي ان أحنا التلاته بنغرق والناس قالوا ان العمق ده اكتر من 3 متر عبد الرحمن كان بيصرخ عشان حد ينقذه وإحنا الثلاثة مابنعرفش نعوم كنا بعيد عن الصخر شويه وأنا بغرق شوفت بتاع الإنقاذ علي السلم بتاع المراقبة واقف بيتفرج علينا ومحدش رضي يدخلنا في الوقت ده أنا اتشاهدت علي نفسي وأغمي عليا بعد كدة فوقت في المستشفي ويوسف جمبي مغمي عليه

** الناس البقر بقا بتاعه الإنقاذ النهري والترع إلي الحكومة حطاهم علي الشاطئ عشان ينقذوا الحيوانات اللي هما أحنا ومحدش فيهم رضي ينزل الماية ومارضيوش ينزلوا اللنش يجيبنا عشان خايفين انه يتقلب ف عملوا حجه ان المفتاح ضايع ووصل بيهم الجبن وقلة الإنسانية والقيمة أن صحابنا فضلوا يعيطوا و يتحايلوا عليهم ينزلوا وبرضه ومحدش نزل .

منزلوش غير لما الستات إلي علي الشط فضلوا يشتموا فيهم وكانوا ها يضربوهم
كان عدي بالضبط تلت ساعة أو نص ساعة في الماية بنغرق قدام عنيهم وهما بيتفرجوا علينا
بعد كده جه واحد قلبه جامد فيهم نزلنا بعوامة صغيرة معرفش يطلعنا بيها بس طلع يوسف علي الصخر في الوقت ده عبد الرحمن كان لسه بيعافر مع الماية وموجود بعد كده لقوني وطلعوني في أللنش بتاع الشاطئ الثاني اللي جه بعد نص ساعة واكتر وكان خلاص الوقت خلص وعبد الرحمن اختفي

من وقتها وعبد الرحمن مطلعش لسه وفي احتمال بنسبه 90% انه بين الصخور
الغواصين بقا اللي بينزلوا من يوم التلات لحد انهارده محدش فيهم معاه انبوبه أكسجين كلهم بينزلوا بماسكات ومحدش بيدور تحت الصخور والفراغات اللي فيها عشان للأسف أهل عبد الرحمن ناس غلابة ومش من المسؤولين عشان كده الحكومة مش عاوزه تعمل إي أجراء ولا الجيش اللي هو جمب الشاطئ ب كام كيلو عاوز يعمل حاجه

هو ده الموضوع كله أنا أسف البوست ده طويل بس دي حكاية عبد الرحمن من يوم غرقه، اللي يقدر يساعد يا جماعة يساعد، الناس وأهله وصحابه عملوا فوق طاقتهم بمراحل بس مفيش مش قادرين عبد الرحمن مش ابن ظابط ولا قاضي ولا رجل أعمال عشان يقلبوا الدنيا عشانه، لو البلد دي بتموت عيالها على الأقل نعرف ندفنهم ! حرام اقسم بالله عبد الرحمن وغيره ما يستاهلوا كده نهائياً.

وأيضا هناك تأكيدات من أشخاص كثيرون لحوادث شاطئ الموت:-

56 566 5666 577777777777 5777777777777

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.