شاب يتسبب لصديقه في كارثة حقيقية و جاء يطلب منه السماح في برنامج المسامح كريم فكان رد فعل صديقه صادما

كتب: آخر تحديث:

الصداقة هي أجمل ما في الوجود فهي تجمع القلوب على الحب، بدون انتظار المقابل و هي تجعل الغرباء إخوة متحابين في الله ، و عندما تجمع الصداقة الحقيقية بين اثنين يصبح بينهما ارتباط أقوى من الإخوة و رباط الدم فيها، و عندما يفقد الصديق صديقه يشعر كأن العالم قد انتهى ، و أنه لم و لن يستطيع الاستمرار في حياته دون صديقه ، و لهذا أتى الى برنامج المسامح كريم  شاب مغربي تسبب لصديقه و توأم روحه في كارثة حقيقية ، فقد صديقه على أثرها و أتى اليوم الى برنامج المسامح كريم في محاولة لاسترجاع صديقه مرة أخرى .

كيف تسبب الصديق لصديقه في كارثة حقيقيةى وجاء بعدها الى المسامح كريم

كانت البداية عندما ذهب الصديق الى صديقه من أجل أن يذهبا معا في أحد الإرتتباطات الهامة ، و لكن للأسف يجد صديقه لم يكن مستعدا للخروج و مازال أمامه بضعة دقائق أخرى ، فيرسل أخاه الصغير سعد و الذي يبلغ من العمر سبع سنوات كي يطلب من صديقه الانتظار لحظات حتى يستعد ، و لكن للأسف يطلب الصغير سعد من صديق أخيه  أن يركب السيارة  معه لدقائق و يدور بها ، لتقع حادثة كبيرة يكون نتيجتها وفاة سعد و دخول الصديق الى العناية المركزة 13 يوما و هو فاقد الوعي .

شاهد أيضا اجمل حلقات المسامح كريم 

زوجة تعترف لزوجها بخيانته في برنامج المسامح كريم على الهواء و الزوج يرد بقوة على خيانتها

أعظت الزوجة مفتاح بيتها لصديقتها فحدث ما لايمكن أن تتوقعه..! حلقة مثيرة و خطيرة في برنامج المسامح كريم، و الحلقة التي أبكت جورج قرداحي ..!

كتبت الأم المنزل باسم ابنتها الوحيدة فقام اخوتها بعمل رهيب شاهد ما حدث في أقوى حلقات برنامج المسامح كريم

دموع الأب أمام قسوة الإبن الذي يرفض أن يسامحه أبكت جورج قرداحي في أقوى حلقات المسامح كريم

و عندما يعود الصديق من غيبوبته يجد الصغير سعد و قد توفي و الأسرة ترفض أن تتقبل منه العزاء ، و صديقه يرفض أن يقابله و يتهمه بانه مسئولا عن وفاة الصغير سعد ، حتى أتى الى البرنامج ليطلب من جورج قرداحي أن يساعده لاسترجاع صديقه و الذي ما زال يبكي على فراق أخيه الصغير و يشعر بالندم كونه تأخر في النزول و أرسل أخيه بدلا منه .

و لكن في النهاية و بعد كلمات الأستاذ جورج قرداحي بأن الأعمار بيد الله ، و أن لا دخل للصديق فيما حدث للفل الصغير سعد و بكاء الصديقين ، الذين استاعت صدلقتهم أن تهزم الكراهية ليعودا الى دولة المغرب معا و قد نسيا كل الذكريات المؤلمة .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.