إمساكية شهر رمضان 2016 والفلك يعلم أول أيام شهر رمضان

كتب: آخر تحديث:

نقدم لكم إمساكية شهر رمضان المبارك لعام 2016 ميلادي والموافق 1437 هجريا، وذلك بعد أن أعلن معهد الفلك المصري عن غرة شهر رمضان المعظم، وعدة شهر شعبان هذا العام، حيث أعلن الدكتور حاتم عودة أن أول أيام شهر رمضان 2016 سيوافق الإثنين 6 يونيو المقبل.

وأشار رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور حاتم عودة، أن المتم لشهر شعبان سيكون يوم الأحد 5 يونيو 2016، وستكون عدة شهر شعبان 29 يوماً فقط، وبالتالي ستكون غرة شهر رمضان يوم الاثنين 6-6-2016.

وأوضح عودة أن هلال شهر رمضان سيولد في الخامسة من صباح الأحد 5 يونيو، ويظهر لمدة 19 دقيقة بسماء القاهرة بعد غروب شمس الأحد يوم الرؤية الشرعية، ويظهر أيضا في سماء مكة المكرمة من نفس اليوم لمدة 22 دقيقة بعد غروب الشمس.

تحدي ننشر الآن أحدث إمساكية لشهر رمضان المبارك، حيث من المنتظر أن يتم استطلاع هلال شهر رمضان  يوم بعد غدا الأحد

946 (1)

وننشر لكم إمساكية شهر رمضان 2016 كي يستعد كل مسلم ومسلمة من الآن لترتيب أوقاته للاستمتاع بصيام أيام الشهر الفضيل، شهر الخير والبركات شهر رمضان.

امساكية شهر رمضان 2016
غرة شهر رمضان 2016
امساكية شهر رمضان 2016

التعليقات

  1. الصيام-
    قال تعالى:_
    – ( يا ايها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون*أيام معدودات فمن كان منكم مريضا او على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون* شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا او على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون * ) البقرة183- 185
    – (أحل لكم ليلة الصيام الرفث الى نساءكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله انكم كنتم تختانون انفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام الى الليل ولا تباشروهن وانتم عاكفون في المساجد تللك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله آياته للناس لعلهم يتقون*) البقرة 187
    – ( ان المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات اعد الله لهم مغفرة واجرا عظيما *)35 الأحزاب
    – ( لا يؤاخذكم الله باللغو في ايمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الايمان فكفارته اطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة ايمانكم اذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تشكرون *) 89 المائدة
    يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وانتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هديا بالغ الكعبة أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام *) المائده 95
    – (والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل ان يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير * فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل ان يتماسا فمن لم يستطع فاطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتللك حدود الله وللكافرين عذاب أليم *) 1- 4 المجادلة
    – ( انا أنزلناه في ليله القدر * وما أدراك ما ليلة القدر* ليلة القدر خير من الف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل أمر * سلام هي حتى هي مطلع الفجر*)1- 5 القدر

    أركان الصيام :
    – الامساك عن كل ما يفطر من طلوع الفجر الى غروب الشمس
    – النية: قال رسول الله ( من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له ) ومعنى يجمع الصيام اي يعقد النية والعزم على الصيام ، فلا بد ان ينوي المسلم الصيام ولا بد ان تكون النية قبل الفجر من كل ليلة من ليالي رمضان وتصح النية في أي جزء من الليل، المهم أن تكون قبل الفجر ، ولا يشترط التلفظ بالنية أي لا يشترط التلفظ بالنية قولا نويت الصيام غدا مثلا بل يكفي أن ينوى بالقلب ، فمن تسحر بالليل قاصدا الصيام امتثالا لأمر الله فقد نوى ومن عقد العزم على الصيام مخلصا له فقد نوى حتى وان لم يتسحر ،

    من آداب الصيام أيضا استعمال السواك ، الجود ، مدارسة القرآن ، و الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان

    الصوم المسنون –
    – صوم يوم عرفة لغير الحاج والمسافر،
    – صوم عشر ذي الحجة،
    – صوم عاشوراء وتاسوعاء
    – صوم ست من شوال،
    – صوم الأشهر الحرم وهي : ذي القعدة ، وذي الحجة ، ومحرم ، ورجب ، وكذلك صوم شعبان،

    صلاة التراويح: – سنةمؤكدة –
    تصلى ما بعد فرض العشاء، قبل الوتر ويصح أن تصلى بعده، ويمتد وقتها الى طلوع الفجر ،وتكون في كل ليلة من شهر رمضان
    قالت عائشة: صلى النبي في المسجد ذات ليلة فصلى بصلاته ناس، ثم صلى من القابلة وكثر الناس ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة، فلم يخرج إليهم، فلما أصبح قال: قد رأيت الذي صنعتم، فلم يمنعني من الخروج إليكم الا أن تفترض عليكم/ رواه البخاري
    والرسول لم يكن يزيد صلاته للتراويح على احد عشر ركعة والوتر وصلى بالمسلمين ثماني ركعات بالمسجد، تؤدى أحيانا ثماني ركعات في بعض المساجد وثلاث ركعات الوتر
    أهل المدينة كانوا يصلوا التراويح عشرون ركعة ( سوى الوتر )، أما أهل مكة فجعلوا التراويح 36 ركعة مخففين في القراءة بأن تكون بقدر ختمة كاملة خلال شهر رمضان،

    سنن صلاة التراويح-
    – صلاتها جماعة في المسجد،
    – قراءة القرآن بتمامه في صلاة التراويح بحيث يختمه الإمام في آخر ليلة من رمضان،
    – أداءها كل ركعتين بتسليمة واحدة،
    – الانتظار قليلا في كل أربع ركعات للإستراحة،

    زكاة ( صدقة ) الفطر –

    حديث شريف عن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم-
    – فرض رسول الله زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين / رواه ابن عباس
    – قال رسول الله صاع من بر اوقمح على كل امريء صغير او كبير ,حر او عبد , ذكر او انثى , غني او فقير : اما غنيكم فيزكيه الله , واما فقيركم فيرد الله عليه اكثر مما أعطى / رواه عبد الله بن ثعلبة /وثّقه أحمد وأبو داود
    – فرض رسول الله زكاة الفطر , صاعا من تمر او صاعا من شعير على كل عبد او حر, صغير اوكبير ,ذكر او انثى من المسلمين/ رواه ابن عمر بن الخطاب / وثّقه الستة
    – ان النبي كتب الى اهل اليمن كتاب الصدقة جاء فيه ( وفي كل ثلاثين باقورة بقرة)
    – ان النبيأمر بزكاة الفطر قبل خروج الناس الى الصلاة/ رواه ابن عمر بن الخطاب / وثّقه الشيخان
    – أن رسول الله أمر بزكاة الفطر أن تؤدى قبل خروج الناس للصلاة/ رواه ابن عمر بن الخطاب/ وثّقه الجماعة لم يورده ابن ماجة
    – ( من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات ) رواه ابن عمر /وثّقه ابو داود وابن ماجة والدار قطني- وان لم يتمكن المسلم من اخراجها قبل صلاة العيد جاز له اخراجها بعد ذلك)
    – ( اغنوهم في هذا اليوم) –أي العيد, ويكره تأخيرها عن يوم العيد بلا عذرولاتسقط عنه,

    واجبة على كل فردمن المسلمين , واجبة على الصغير والكبير , على الذكر والأنثى , على الحر والعبد , واجبة ليس فقط على الأثرياء بل يكفي ان يكون المسلم الحر عنده ما يزيد قليلا عن طعامه وطعام عياله يوما وليلة , والمسلم يدفع زكاة الفطر عن نفسه وعن من يعولهم او ينفق عليهم مثل زوجته وأبناءه الصغار , والكبار منهم ان كانوا فقراء وكذلك أبويه الفقيرين, وعن الخدم الذين يتولى امورهم ويقوم بالانفاق عليهم , يخرجها بكيل صاع واحد اوجزءمنه وهوماكان أهل المدينة يستخدموه بحسب المعتبر لاخراجه,ومن الأفضل اخراج زكاةالفطر نقدا ثمنها ليتصرف الفقير اوالمحتاج فيما يأخذواحسب حاجتهم,ويسن اخراجها قبل صلاة العيد وان صح اخراجها في أي يوم من أيام رمضان,

    الأ فضل أن يؤدي المسلم زكاة فطر نفسه وعياله الى فقير اومحتاج واحد, وان يكون في بلد المتصدق , ويجوز نقلها الى قريب في بلد آخر ولا يجوز صرفها الى الولد او الوالد،

    تعديل طبع رزنامه:
    على طلع القمر صمنا بتعديل به الشهرا
    وجب تثبيته منّا بلا ربك وتحييرا
    ليجري الطبع تسبيق بمضي الصوم للشهرا
    ضمّاً أشهر الشمس برأس العام قر نشرا

    صوم:
    وشهر قرّ للصوم على فرض أتى نقضي
    ومنه للبدن نفع فلا ضاقت به نفس
    ففضل الصوم من رب لغفران به يجزي

    فطرة (رمضان):
    نزكي النفس بالفطره هذا إسمها جودوا
    بها عون لمحتاج وذخرا للقا أجرا
    بها حكم أتى فرض فقبل العيد أعطوها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.