اللاجئين السوريين يبنون نسخ مصغرة من آثار سوريا المدمرة

كتب: آخر تحديث:

سوريا، بلد عربي شقيق، حزن عليه القلب لما طاله من دمار وخراب، ولم يسلم من الأجندات والمطامع الداخلية والخارجية، أنقسام الدولة أدى إلى تفتتها وانهيار كيانها .

آثار سوريا المدمرة

ولعل أكبر قضية تواجه السوريين الآن هو بطش الرئيس السوري “بشار الأسد” من جهة و “داعش” من جهة أخرة، وكان الأخير قد قام منذ فترة وحتى الآن بالهجوم على الآثار السورية وتدميرها .

الآثار السورية هي التي تمثل تاريخ سوريا ماضيها وحاضرها والحقب التاريخية التي مرت بها ثوريا، وفي خطوة جميلة وجريئة فقد قام اللاجئين السوريين يبنون نسخ مصغرة من آثار سوريا المدمرة .

فقد تجمع اللاجئين السوريين الذين تمتلكون موهبة ملكة النحت لبنوا آثارهم المدمرة مرة أخرى ولكن بشكل مصغر “ماكيت” لكي لا تندثر ذكراها بين صفحات التاريخ، فيجب عليا جميعاً كعرب تشجيع مثل هذه الخطوة  .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.