التخطي إلى المحتوى

أحيانا نجد أنفسنا أمام حقائق كنا نجهلها أو كانت مختبه عنا وتأتي أشياء اخرى تكشف الحقائق أمامنا التى كنا نجهلها وهذا ما حدث بالفعل مع طالب من تايون عندما حضر درس لماده الأحياء وكان الدرس يتحدث عن الجينات وفصائل الدم وكيف انه لابد أن يكون بمعدله بسيطه تسطيع أن تعرف فصيله دم ابنك.

وهنا تسائل الطالب كيف انه يحمل فصيله دم من النوع (B) ووالده والدته يحملنا فصيله دم من النوع (A) وسأل والده وحكى له ماحدث وهنا نقل الشك الى الأب الذي أسرع الى أحدي  معامل التحاليل  ليقتل الشك الذى تسرب الى نفسه  وعندما ظهرت النتيجة التحليل (DNA ) هنا عرف الأب أن هذا الطفل ليس ابنه.

وبالفعل تم الطلاق بينه وبين زوجته التى أعترفت أمام القضاء أن هذا الطفل ليس ابنه بل أبن احد أصدقاءه عن علاقة غير شرعيه بينهم أقامتها مع صديقه بعد الزواج

هل بالفعل المقولة التى تقول ومن العلم ما قتل تنطبق على هذا الحاله الرد اليكم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.