إحذري تلك الأخطاء الشائعة عند تنظيفك للمنزل

كتب: آخر تحديث:

هناك أفعال يومية أو ردود فعل سريعه تجاه الأشياء تجعلنا نُبدل إتجاهها تماماً من الصواب الي الخطأ وغالباً يكون ذلك بدون انتباه أو وعي منا  وينطبق ذلك علي المنزل ونظافته فهناك اشياء نفعلُها بدون اكثرات اوتفكير تودي بنا الي نتيجه عكسية تماما مع المنزل ونظافته فهناك أخطاء نرتكبُها أثناء تنظيفنا للمنزل ولا نُدركها ومن اكثر هذه الأشياء  تكرارا ً وشيوعاُ .

cleaning_collage

1- عدم فرك اي سوائل تم سكبها علي السجاد.

 عند سكب اي عصير علي السجاد فلا داعي لفركه لان الأمور سوف تزداد سواء وتسبب تلف أكثر لشكل السجادة فمثلاً أذا تم سكب عصير مثل الرمان وتم فركها فستزيد الأمور من سئ الي أسواء وسوف تزاد البقعه وتُتُلف شكل السجاده تماماً ولكن الحل هو ان نحضر قماشة بيضاء ونحاول ان نمتص ونُنشف السائل من السجادة تماماً مع تغير القماشة من حين لآخر حتي نتخلص من البقعة تماما  عندما نتأكد من امتصاص البقعة وجفافها نستخدم عند ذلك مُنظف مخصص للسجاد  ويتم التنظيف به.

2- أوقات غير ملائمة لتنظيف الزجاج.

هناك أوقات لا ينبغي فيها تنظيف الزجاج كأيام الحرارة المرتفعه والأيام المشمسة وذلك لأن سائل التنظيف سوف يجف بسرعة كبيرة نتيجه أرتفاع الحرارة مما يؤدي إلي ترك علامات ورواسب علي الزجاج .

3- عدم إستخدام الخل والليمون في كل أوجة التنظيف.

يتجة الكثير منا الي استخدام الخل  والليمون في جميع أوجه التنظيف دون إدراك لفائدة ذلك أو عدم فائدته في الشي المُستخدم من  أجله فكلنا يعلم فائدة الخل وفائدة الليمون ولكن قد نبالغ في استخدامها ويعتبر الخل والليمون في النهاية أحماض ولهم أضراراهما علي بعض الأسطح والأشياء فلا داعي من المبالغة والأكثار منها لكن ذلك قد يؤدي الي نتيجه عكسية مع بعض الأسطح ويؤدي الي الأضرار.

 4- عدم إحتواء بعض المنظفات علي مطهر للجراثيم.

لا شك أن بعض الأعمال المنزلية تحتاج وبشدة إلي مطهر للجراثيم وليس فقط منظف ذو رائحه جذابة ومنعشة ومثال علي ذلك أسطح المطابخ والأحواض والحمامات فهي جميعا تحتاج الي مطهرات للجراثيم اكثر مما تحتاج الي رائحه مُعنشة لذلك ينبغي علينا إختيار الغرض المناسب لكي يؤدي بنا الي النتيجة المرجوة وليست فقط نظافة شكلية وذلك حفاظا علي صحتنا وصحة أطفالنا .

5- أستخدام أدوات تنظيف خاطئة في غير محلها.

أستخدام  الشي المناسب في المحل المناسب له كاستخدام الإسفنجة الخشنة علي الدهون الملتصقة والأوساخ المتراكمة بشدة ولكن نفس هذه الإسفنجة الخشنة لاتصلح أطلااقا لتنظيف بعض انواع الأواني كالأواني السيراميك والتيفال وايضاً بعض الأواني البلاستيك والزجاج فقد تؤدي الأسفنج الخشنة الي تجريح وتلف سطح تلك الأواني ، لذلك ينبغي علينا مراعاة ذلك واستخدام الأسفنجة الناعمة لتلك الأواني فهي مخصصة لها.

 6- عدم أستخدام منظف الموبيليا لازالة الأتربة.

جميع مُنظفات الموبيليا تحتوي علي مواد مرطبة وشمع وزيوت لتلميع الأثاث وتغذيتة  لذلك فهي لاتصلح لازالة الأتربة ولكن يتم أزالة الأتربة بقطعه قماش جافة ثم يتم رش المُنظف ونجد أن معظم الأثاث الأن يحتوي علي طبقة عازلة بخلاف الماضي لذلك فمن الممكن أيضاً الإستغناء عن مُنظف الأثاث  بقطعة من القماش الرطبة المبللة بقليل من الماء  وذلك لأنة يوجد طبقة عازلة علي الأثاث .

7- المبالغة في أستخدام الكثير من المُنظفات.

المبالغة في أستخدام المُنظف قديعيق من عملية النظافة بل أن البعض قد يضيف  ويخلط عدة منظفات مع بعضها البعض ظنا منه أنها تفيد أكثر في عملية التنظيف وهذا خطأ كبير فلاأعتدال مطلوب وأيضاُ لكل مُنظف مهمتة الخاصة علي حدا وايضا قد تقل فاعلية المُنظفات بإضافة بعضها إلي بعض.

8- الطريقة الصحيحة لتنظيف الفرن.

الكثير منا يُنظف الفرن وهو بارد وهذا خطأ فالدهون تظل ملتصقة ومتراكمة مهما تم التنظيف ولكن من الأفضل تدفئة الفرن قبل التنظيف لأن ذلك يساعد علي التخلص من الدهون والبقايا المُتراكمة بسهولة وبطريقه أسرع ونتيجة أفضل بكثير.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.