دراسة: تناول الأسماك الدهنية يؤخر الدورة الشهرية للفتيات

كتب: آخر تحديث:

اثبتت دراسة حديثة بين استهلاك الأسماك الدهنية وتأخر سن البلوغ بين الفتيات، مقارنة بتناول اللحوم الحمراء.

ان على  مدار ست سنوات على تقييم وتحليل بيانات أكثر من 456 فتاة تراوحت أعمارهن من 5 إلى 12 عاما، حيث وجد أن الفتيات اللاتي عكفن على تناول اللحوم الحمراء لم تتأثر مرحلة بلوغهن مقارنة بالفتيات اللاتي دأبن على تناول الأسماك الدهنية المستهلكة في تأجيل مرحلة البلوغ.

كشفت نتائج الدراسة عن أن استهلاك اللحوم الحمراء تراوحت بين أقل من أربع مرات في الأسبوع إلى مرتين في اليوم، والفتيات اللاتي يتناولن أكبر كمية من اللحوم الحمراء بلغن دورتهم الشهرية الأولى في سن متوسط 12 عاما و 3 أشهر. ومع ذلك، أولئك الذين أكلوا كميات أقل من اللحوم الحمراء كان لفترة أولى في 12 عاما و 8 أشهر.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن الفتيات اللاتي يتناولن الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والسردين مرة واحدة على الأقل في الأسبوع شهدت أول دورة الطمث في وقت متأخر كثيرا مقارنة بأولئك الذين يأكلون مرة واحدة في الشهر.

ووجد الباحثون أن الفتيات اللاتي يتناولون الأسماك الدهنية في معظم الأحيان كان أول الدورة الشهرية في 12 عاما و6 أشهر.

وقال الباحثون إن النتائج مهمة لأن البلوغ المبكر لدى الفتيات يتم ربطه بسرطان الثدي، ومرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب والسمنة.

ربطت دراسة حديثة بين استهلاك الأسماك الدهنية وتأخر سن البلوغ بين الفتيات، مقارنة بتناول اللحوم الحمراء.

وكشفت نتائج الدراسة عن أن استهلاك اللحوم الحمراء تراوحت بين أقل من أربع مرات في الأسبوع إلى مرتين في اليوم، والفتيات اللاتي يتناولن أكبر كمية من اللحوم الحمراء بلغن دورتهم الشهرية الأولى في سن متوسط 12 عاما و 3 أشهر. ومع ذلك، أولئك الذين أكلوا كميات أقل من اللحوم الحمراء كان لفترة أولى في 12 عاما و 8 أشهر.

ووجد الباحثون أن الفتيات اللاتي يتناولون الأسماك الدهنية في معظم الأحيان كان أول الدورة الشهرية في 12 عاما و6 أشهر.

وقال الباحثون إن النتائج مهمة لأن البلوغ المبكر لدى الفتيات يتم ربطه بسرطان الثدي، ومرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب والسمنة.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.