خطأ إملائي يودي بحياة إمرأه

كتب: آخر تحديث:

خطاء إملائي يودي بحياة إمرأه مسنه في غرفة العمليات حدث هذا في مستشفي نور تويك بارك ونقلا عن صحيفة دلي ميل البريطانيه أن مسنه دخلت غرفة العمليات لتجري عملية جراحه للقلب حيث كانت تعاني من تضخم في الشريان الرئيسي لقلبها .

وأثناء مرور الوقت في العمليه تعرضت المريضه لإنخفاض مفاجئ في ضغط الدم مما أدي الي الإتصال من غرفة العمليات لدعمها بنقل الدم الفوري .

وعلي الرغم من كل ما نسمعه ونعرفه عن التقدم العلمي والتكنلوجي للطب في بريطانيا والدول الغربيه إلا أن الأمر لا يخلو من الأخطاء التي تودي بحياة البعض نتيجة السهو من أحد العاملين في مجال الطب عموما .

فلقد فوجئ الأطباء بعدم وجود الدم المطلوب للمريضه الملقاه علي سرير العمليات وصارت المرأه تنزف حتي فقدت حياتها نتيجه لعد نقل الدم المطلوب لها .

ولقد ذكر الأطباء أنهم قد حصلوا علي الدم المطلوب لهذه المرأه بالفعل ولكن كان هناك خطاء فلقد كتب إسم المريضه إرنغارد بدلا من إرماغرد مما دعا الي وصول الدم بالفعل إلي غرفة العمليات ولكن خشية أن لا تكون المريضه هي المقصوده بالطلب أعادوه مره أخري بسبب الخطاء بالإسم .

أما عن إبنة إرمغارد كوبر التي توفت في غرفة العمليات فقد قالت أن والدها إرتبط بوالدتها وعاشا 26سنه سويا ولقد ظل يرواد والدها كابوسا بعد وفاة زوجته بأنها غارقة في بركة من الدماء علي طاولة العمليات .

ولقد كشفت التحقيقات عن سبب وفاة المسنه أنها تعرضت إلي هبوط مفاجئ في غرفة العمليات مما إستدعي إمدادها بالدم ولكن بسبب الخطاء الإملائي للإسم لم يصل الدم المطلوب لها مما أفقدها حياتها.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.