ايفون (7)حقيقه تفوق الخيال

كتب: آخر تحديث:

ايفون (7)حقيقه تفوق الخيال مالدليل في قالنا التالي :

تتسارع الشركات التي تصنع الهواتف المحموله والجولات كل سنه حتي تنتج أنواع جديده وتغزو بها السوق العالميه،وتتنوع كل منها في اضافتها وتطويرها لشكل الجهاز وكل ما يحمله من مميزات .

وتكون عادة هذه الاضافات في جودة الكاميرا وقوتها مثلا أو في تفاوت سرعة الهواتف المحموله وحجم الذاكره لديه وعادة ما تعطي أشكالا مختلفه ومتنوعه في الشكل الخارجي للجهاز .

ولكن ايفون 7 هل هو حقيقه تفوق الخيال؟

الجدير بالذكر أن هناك شركات عالميه مثل شركة أبل تعمل علي تحديث جهازها وشكله بعد كل عامين.

ومن الأمثله علي هذا أجهزة الأيفون من طراز Sوهي تشبه الجيل السابق من الهواتف التي صنعت قبلها ولكن الاختلاف يكمن في الامكانيات الداخليه للجهاز وكان من أفضل ما ميز طراز Sفي السنوات الماضيه خدمة المساعده الذكيه سيري وأيضا خدمة فتح قفل الجهاز من خلال البصمه .

وهذه التحديثات سواء كانت في الشكل أو التكوين الداخلي لم يكمن بها الخطر في تحدي سياسة الشركه التي تروج الجهاز الجديد اطلاقاوانما يكون وجه التحدي فيما يكون جديدا من جهاز الأيفون وهو ما ينتظره الكثير من الناس بل ودون المبالغه الملاين ممن ينتظرون أيفون 7.

فبعد مرور وقت ليس بالكثير من ظهور أيفون 6 في الأسواق بداء ترويج الاشاعات عن ما سيكون عليه شكل الجهاز التالي وكانت من أكثر هذه الاشاعات انتشارا أن الجهاز سيحتوي في داخله علي معالج بسرعة الثري جي وان الأيفون اكس سوف يستبدل بالسافايرلتصنيع الشاشه وأنه سيحتوي علي ذاكره كبيره قد تصل الي 256جي بي .

والجدير بالذكر أيضا أن هذه الأجهزه مع كل ما تحصل عليه من تحديثات شكليه وداخليه ويصحبها أيضا نظام التحديث في تشغيل نظام أبل الخاص بجهازالأيفون والأيباد من Ios9اليiSO10مع العديد من التغيرات في التطبيقات وشكلها والطريقه التي ستظهر بها والمفاتيح وأيضا لوحة الاختصارات .

وسربت بعض المعلومات أن شركة أبل سوف تزيل مكان السماعات حتي تقل من سمك الأيفون 7وسوف يتوحد مكان الشحن والسماعه والذي سيكون مكانه من أنواع USB-Cوالراجح أن شركة أبل سوف تجعل في الأعتبار ان تقليل سمك الجهاز لابد أن يجعلها تجد حل بديل لاستخدام السماعات ومن المعتقد أن شكل السماعات سوف يكون مختلفا تماما في الجهاز الجديد ولقد اعتقد البعض أن الشركه ستجعل سماعة الجهاز الجديد تعتمد علي البلوتوث لسماع الصوت والميوزك .

ومن الراجح ان تكون السماعات الجديده من نوع Beatsوالتي تخص في صناعتها شركة ابل وميزة هذه السماعه انها لاتستغرق وقت طويل في الشحن .

ولكن المخاوف والتسؤولات كثيره في ان التغير في سمك الجهاز هل هو ما سيجعل ايفون7رائج بين المستخدمين وهل التغير الذي قامت به الشركه لتحصل علي سمك اقل في الجهاز سيحقق ما تتمني من جذب المستخدم ؟

المعروف ان شركة ابل حريصه علي اطلاق كل ما هو جديد وحديث لكن ما هي رغبة المستخدم ودرجة تقبله للتحديث والذي سيجعله يشحن السماعات هل سيتقبل الامر ويقبل علي الاستخدام .

والمعروف ان ابل تعاني من مشكله في بطارية جهازها وعدم مكوثها كثيرا ونفاذ شحنها بسرعه ولقد حاولت ان تغطي هذه المشكله بترويجها مؤخرا هاتفا بغلاف مع بطاريه اضافيه تسياعد الجوال بالعمل لفترات اطول .

ولكن هل للمستخدم ان يتخلي عن مكان السماعات ويتقبل استخدام سماعه بالبلوتوث خطوة تخطوها شركة ابل لتسعي للتطوير والتغير ولكنها في نظر الكثيرين خطوة جنونيه ومخاطره للتخلي عن اسلاك السماعات واستبدالها بترددات البلوتوث في نقل ما يمكن من اية بيانات الي الاجهزه الاخري وسماعات السيارات والساعات الحديثه.

هذا ما ستحدثه ثورة شركة ابل لتحقيق ان ايفون7 حقيقه تفوق الخيال  بكل ما يحمله من تحديث.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.