بعد أن عانا الشعب المصري من ارتفاع أسعار جميع احتياجاته فهو الآن أمام أزمة اخري ،وهى، أسعار الذهب الذي يزداد سعره يوم بعد يوم وخاصة الشباب فالذهب من أساسيات الزواج ، ولم تتوقف المعاناة عندهم بل والتجار أيضا يصرحون أن السوق لا يوجد به بيع ولا شراء.

  • وصل سعر الكيلو من الذهب إلي 723,429.
  • سعر الجرام عيار 18 543.
  • الجرام 21 سجل مبلغ 633.
  • الجنيه الذهب 5,064.

وأكدوا أن الارتفاع وصل إلي 3 جنيهات وبعدما استقر السعر علي هذا لفترة قصيرة انخفض ثانية، ليسجل أسعار أقل ، ولكن لم يستفيد التجار من هذا الانخفاض.

حيث كانت الفترة قصيرة وتفاجئوا بالازدياد تدريجيا حتى وصل الفرق في الزيادة من 3جنيهات إلى 7 جنيهات وكان هذا سبب في الركود التام في أسواق الذهب ، ويقول بعض التجار انهم بصدد خسارة كبيرة أن لم ينخفض السعر مرة أخري.