الدكتور كريم صبري : إحذروا عمليات تدبيس المعدة في مصر فقد تؤدي بك إالي الوفاة

كتب: آخر تحديث:

في بداية المقال قال الدكتور كريم صبري بأن كل فرد يصله هذا المقال يجب أن يقوم بتوعية من يعرفهم وأن يقوم بنشر هذا المقال قدر المستطاع لكي يصل لكل شخص يفكر في إجراء هذه العملية الخطيرة.

وصرح بأن الرشاقة وتناسق الجسم حلم يراوض كل شاب وفتاة ولكن هنا نقف عند الطريقة التي تؤدي لذلك ، فمنهم من يلجأ لنظام غذائي قاسي ومنهم يلجأ لممارسة الرياضة ولكنهم سرعان ماييأسوا ويفكرون في حل يعتقدون أنه سهل بعيدا عن الحرمان من الطعام وممارسة الرياضة.

فيلجأون الي عملية قص المعدة أو تدبيس المعدة لإجبار أنفسهم علي التقليل من كمية الطعام وبذلك يصبحون أنحف بدون تعب أو إرهاق.

ولكنهم للأسف لايعرفون أنهم يذهبون لموتهم أو على الأقل للمعاناة طوال حياتهم من الأعراض الجانبية للعملية.

ويقول الدكتور كريم صبرى، أستاذ الجراحة العامة  بطب عين شمس، وعضو الكلية الملكية للجراحين بلندن، واستشارى جراحات السمنة المفرطة أن مخاطر عملية تدبيس المعدة أو قص المعدة في مصر أخطارها قد لايدركها المريض وتحقق نسبة وفيات ليست بالقليلة ويعتبر نجاح العملية هي أنك سوف تعيش حياتك الباقية بأعراض جانبية لاتحمد عقباها وحتما سوف تندم.

ويسرد لنا الدكتور كريم صبري  أهم أخطار ومضاعفات هذه العملية:

  1. فشل المريض في فقدان وزنه كمان كان يتوقع.
  2. ضعف ملحوظ في مناعة الجسم.
  3. ضعف ملحوظ في عظام الجسم حيث تصبح فرصة كسر عظامك 3 أضاعف من الطبيعي.
  4. الغثيان والقئ المستمر.
  5. ارتجاع شديد في المريئ.
  6. النزيف الحاد في المعدة واذا لم تكتشفه مبكرا سيؤدي الى الوفاة.
  7. عدم غلق المعدة بشكل محكم مما يجعلها تقوم بتسريب ومنها الي الوفاة في الحال.
  8. تدهور الحالة الصحية وفي بعض الأحيان الوفاة.

وينصح الدكتور صبري بعدم الإعتقاد بأن هذه العملية هي الحل السحري لتحقيق حلمك بانقاص وزنك فنسبة فشلها ليس بالقليل.

يجب أن تكون تملك بداخلك إصرار على أن تغير حياتك بطريقة آمنة مثل الاستمرار على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة ولو لفترة قصيرة وستجد نتيجة رائعة بل وأسرع من نتائج هذه العملية فقط اتخذ القرار وغير حياتك بنفسك وبطريقة آمنة.

وشدد الدكتور على أن كل فرد يجب أن يقوم بتوعية من يعرفهم وأن يقوم بنشر هذا المقال قدر المستطاع لكي يصل لكل شخص يفكر في إجراء هذه العملية الخطيرة.

 

من أشهر المقالات:

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.