مفاجأة سارة دراسة أمريكية تؤكد : 5 دقائق لحياه أطول ( الطريقة التي أدهشت الجميع )

كتب: آخر تحديث:

أثبتت دراسات قديمة أن ممارسة الجري يمكن أن تحمي صحتك وربما تساعدك على العيش أطول، لكن هناك دراسة جديدة واسعة النطاق التي نشرت مؤخرا في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب تشير إلى أن يمكنك الاستفادة من  الحد الأدنى للجري

في دراسة لمدة 15 عاما، درس الباحثون عادات تشغيل أكثر من 55،000 البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 100. وبحلول نهاية فترة الدراسة ، 3413 من المشاركين قد وافته المنية. كان المتسابقين مخاطر أقل 30 في المئة للوفاة من غير العدائين، تواجه خطرا أقل 45 في المئة من الوفيات الناجمة عن أمراض القلب أو السكتة الدماغية، وعاش في المتوسط ​​ثلاث سنوات أطول من غير العدائين. والناس الذين حافظوا على عاداتهم التوالي مع مرور الوقت زيارتها خطر حتى أقل للوفاة. ومن المثير للاهتمام الذي كان يجرى بمعدل أبطأ ومسافة أقصر  يبدو أنه يستفيد اكثر  من الناس الذين ركضوا أسرع و أطول.

كانت من قبيل الصدفة (أو لا) الذين كانوا في الدراسة اقل تدخين واكثر حبا في المشاركة في الأنشطة البدنية الأخرى، وكانت أعلى مستويات اللياقة القلبية التنفسية. لذلك فمن الممكن تماما أن أصح الناس كانوا فقط أكثر حبا للجري.

بغض النظر أن المؤلفون كتبوا أن الجري لمده خمس إلى 10 دقائق يوميا يجب أن تكون كافية إذا كان هدفك هو لتفادي الموت الوشيك أو أن يكون الإنسان أكثر صحة.

على أي حال، فإنه من الواضح تماما أنه حتى اقل فتره من الجري احسن من الجلوس وعدم فعل شئ ما يعني يمكن لأي شخص أن يضغط فتره تمارينه  حتى لو لم يكن لديك الوقت لممارسة الرياضة.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.