بالفيديو | شاهد قبر هابيل أول أبناء آدم وحواء عليهما السلام ،شاهد قبره لن تصدق ما ستراه وما حجمه

كتب: آخر تحديث:

أول قصة قتل في تاريخ البشرية ، وهي قتل قابيل وهابيل أول أبناء أبونا آدم وأمنا حواء عليهما السلام ، ولقد ذكرهما الله في كتابه الكريم .

قال تعالى” وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ. لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ. فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ” سورة المائدة.

وملخص قصة قابيل وهابيل في المسيحية والتوراة ، أن أمنا حواء عليها السلام كانت تقوم بولادة الواحدة ولد وبنت ، وفي الولادة الثانية ولد وبنت أيضاً ، وكان أبونا آدم يُزوج ذكر من كل ولادة بأنثى من الولادة الأخرى.

والقصة بدأت عندما أراد هابيل بأن يتزوج من أخت قابيل وكانت أجمل من أخت هابيل ، ولكن قابيل أراد أن يستأثر بها

فأمر آدم أن يزوج قابيل إياها فأبى ، فأمرهما أن يقربا قربانًا لله ، وقام كل واحد فيهما بتقديم قربانه بعد ذهاب أبيهم آدم .

فقدم هابيل شاة سمينة وكان هو يرعى الأغنام ، وأما قابيل فقدم حزمة من الزرع رديئة وكان يحرث الأرض .

ثم نزلت ناراً فأكلت قربان هابيل وتركت قربان قابيل ، فغضب قابيل غضبًا شديدًا وقال لأخيه هابيل لأقتلنك حتى لا تنكح أختي فقال له “إنما يتقبل الله من المتقين”.

شاهد الفيديو

من مواضيع الكاتب أكثر شهرة

التعليقات

  1. أولا: كيف بقي هذا الضريح معلوما ومعروفا طيلة هذا الوقت وهو من أوائل البشر من أيام آدم عليه السلام؟
    ثانيا لم يرد لا في الكتاب ولا في السنة أن هابيل نبي وإنما ورد أنه أحد ابنَيْ آدم الإثنين.
    ثالثا: عرض هذا الضريح المزعوم ليس مناسبا لطوله، فلو كان صحيحا لكان الشخص رفيعا جدا بشكل غير حقيقي لشكل الآدمي الذي يتناسب عرضه مع طوله.
    رابعا: لم يرد في القرآن أنه أراد أن يتزوج أخت أخيه وأنه قتله بسبب هذا بل ورد في القرآن الكريم ما يلي:
    (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ ۖ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ ۖ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30) فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَٰذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي ۖ فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (31)) سورة المائدة.
    ولم يذكر الله سبب تقديم القربان حيث ذكر المفسرون عدداً من الأقوال التي دفعت ابني آدم إلى تقديم تلك الصدقة تقرباً إلى الله تعالى، وهل كان ذلك بطلب منه سبحانه، أو بمبادرة منهما، أو لسبب غير هذا وذاك، كل ذلك لا دليل عليه من الآية، بل غاية ما فيها أنهما قدَّما قرباناً تعبداً لله، وتقرباً إليه.
    والله أعلم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.