لماذا قال رسول الله “سمع الله من حمد” ومن الصحابي الذي كان السبب في ذلك؟

كتب: آخر تحديث:

لقد الله سبحانه وتعالي الصلاة علي المسلمين وتعتبر الصلاة عماد الدين ومن أقامها أقام الدين كله وقد علمنا الرسول صلي الله عليه وسلم قواعدها  وعند الرفع من الركوع في الصلاة نقول سمع الله من حمد وجمعنا نرددها في الصلاة .

 

ونحن نعمل ذلك أسوة برسولنا الكريم بالصلاة ولا نعلم ما القصة في ذلك وفي هذا المقال نقدم لكم القصة وراء قول هذا القول .

 

كان الصحابي الجليل أبو الصديق دائما أول من يذهب إلي الصلاة ويقف دائما  في أول صف ولكن في يوم من الايام تأخر أبو بكر الصديق عن موعد الصلاة.

 

ولم يرفع منها فأخذ يحمد الله حمدا كثيرا ومن كثرة الحمد نزل جبريل علي سيدنا محمد اثناء الصلاة وهو راكعا وقال له ( يخبرك الله عز وجل انه قد سمع الله لمن حمده ).

 

ولقد افصح الرسول بها بصوت عالي بعد رفعه من الركوع بالرغم انه كان يقول الله اكبر عند الرفع من الركوع فأستغرب الصحابة من قوله لذلك ولقد فرح أبو بكر الصديق فرحا شديد لأنه علم أن الله تقبل حمده ومن ذلك اليوم أصبحت شئ أساسي يقوله المصلين في الصلاة .

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.