الوحش المصري يسير ويطير ويسبح في ميدان التحرير

كتب: آخر تحديث:

 

هذا هو الإسم الذي أخترعه مجموعة شباب من المصريين،لسيارة تطير في الهواء وتمشي علي الأرض وكذلك تسبح في الماء،هذا ماأكده “أشرف البنداري”صاحب المشروع.

  • الوحش المصري في ميدان التحرير:

تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي خبر السيارة المعجزة أو كما أسموها “الوحش المصري” التي أخترعها مجموعة من الشباب المصريين كان علي رأسهم أشرف البنداري صاحب الفكرة،وفي ظهر يوم الأحد فوجئ جموع من المواطنين بميدان التحرير بمجموعة من الشباب يركبون سيارة ذات أطوار غريبة كما قال عنها البعض.

وفي أول تجربة لهم بهذه السيارة وعلي حد قولهم أن هذه السيارة سإختراع مصري مائة بالمائة وأنها سوف تحل أزمة المرور لأنها تطير وتمشي علي الأرض بل وتسبح في الماء تلك كانت الشعارات التي أشادوا بها.

ولكن يبدو أن الحظ لم يكن حليفاً لهم فمع أول تجربة في تشغيل السيارة كانت المفاجأة في إنتظارهم تعطلت السيارة بسبب عطل فني ثم رجعت إلي الخلف ثم تقدمت نحو الأمام وسارت لمسافة ثم توقفت،وكان هذا وسط سخرية وتعليقات من المارة والمواطنيين الذين شاهدوا هذا المشهد،وحسب أقوال هؤلاء الشباب أن هذه التجربة لم تكن هي الأولي من نوعها.

بل قاموا بتجربتها في إحدي القري المصرية بأن قاموا بإنزالها إلي الترعة  لإختبار قدرات السيارة في السباحة وكأنهم يتحدثون عن مركب شراعي ولكن هذه المرة أيضاً لم يكن الحظ حليفاً لهم فلم تتمكن السيارة من خوض تجربة السباحة وتعالت الهتافات والضحكات والسخرية من أهالي القرية.

  • الوحش المصري يستغرق 7 سنوات في صناعته:

وحسب ماأشاد به أشرف البنداري لمواقع التواصل الإجتماعي وعلي الهواء مباشرةً أن صنع السيارة قد إستغرق سبع سنوات،مضيفاً أن السيارة تعتبر إبتكاروهي تعتبر سيارة برمائية ولكن ينقصها بعض الإمكانيات فمثل هذه السيارة يحتاج إلي فريق عمل كامل وتقنيات حديثة للوصول بها إلي النتيجة المرجوة،وأنه كان يتوقع ردود أفعال تشجيعية من المواطنين وليست هجومية أو سخرية خاصة وأنه قد شارك من قبل بهذا الإبتكار في معرض القاهرة الدولي بل وتم تكريمه.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.