صور الشجرة التي استظل تحتها النبي في رحلته للشام والتي استمرت حتي يومنا هذا

كتب: آخر تحديث:

لأول مرة نعرض لكم على موقع ثقفني الشجرة المباركة الذي أستظل بها الرسول “صلي الله عليه وسلم”، بالأردن، وبالتحديد عندما التقى بحيرى الراهب، ففي أثناء سيره نزل “صلي الله عليه وسلم” وأستظل تحتها، و أرهصت أغصانها عليه.

فهذه الشجرة المباركة تقع في منطقة البيقعاوية بالأردن، وتقع في الصحراء الجرداء هناك، وهي الشجرة الوحيدة هناك، ويزيد أرتفاعها عن 11 مترًا، ويتهافت أليها كل يوم العديد من الأشخاص لللتبارك بالحبيب عليه أفضل الصلاة وأذكي السلام.

ويعلق العديد من علماء الدين عن سر تواجد هذه الشجرة إلى الآن؛ هو أن الرسول الكريم محمد “صلي الله عليه وسلم” أستظل بظلها، و جلس تحتها.

الجدير بالذكر أن منطقة البقيعوية، التي توجد بها الشجرة المباركة، تقع في الشمال الشرقي من الأردن، و تقع ما بين الحدود السورية والسعودية والعراقية.

صور الشجرة التي استظل تحتها النبي في رحلته للشام

1

2

3

الشجرة التي استظل تحتها النبي في رحلته للشام

5

4

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.