حسن فتحي مهندس مصري عاش في الفترة من “23 مارس 1900 إلى 30 نوفمبر 1989” ولد في الإسكندرية وتخرج من كلية الهندسة “المهندس خانة سابقًا” من جامعة القاهرة”فؤاد الأول سابقًا” أشتهر بتصميماته المعمارية الخلابة والفريدة التي أستمدها من العمارة الريفية النوبية ومن القصور والبيوت التي كانت تبني في العصر العثماني والمملوكي.

وقامت جوجل بالاحتفال بالمهندس المصري الذي لقب بمهندس الفقراء في ذكري ميلاده ال 117 من خلال وضع شعار احتفالي خاص على موقعها ليس فقط في موقعها الخاص بالدول العربية ولكن كذلك في موقعها الخاص بدول كوريا الجنوبية واليابان ودول أمريكا الجنوبية والعديد من الدول الأوربية كما قالت جوجل عن مهندس الفقراء أنه كان أكثر اهتمامًا  ببناء المجتمعات من بناء المباني.

سيرة حسن فتحي

ولد المهندس حسن فتحي في الإسكندرية لأسرة ثرية وفي سن الثامنة أنتقل مع الأسرة إلى حلوان وكان له من الأخوة ثلاثة أكبرهم محمد الذي تخرج من كلية الحقوق وبعد ذلك عمل بالسلك القضائي ولكنه ترك القضاء من أجل هوايته الفنية والأخ الثاني على الذي تخرج أيضًا من كلية الهندسة و”أشتغل بالتعليم الجامعي حتى صل إلى عمادة كلية الهندسة جامعة الإسكندرية.

أما عبد الحميد وهو الأخ الأخير كان يعمل بالتجارة وكان يساعد الفقراء وتأثر فتحي بالريف وبأحوال الفلاحين عندما كان يزورهم في سن الثامنة وكان يتمنى أن يصبح مهندس زراعي ولكنه رسب في امتحان القبول.

قرية القرنة

تعتبر قرية القرنة هي من أهم مشاريع المهندس حسن فتحي حيث بدأ في أنشاء المرحلة الأولى من القرية بسبعين منزلًا وجعل لكل منزل طابع مميز وأعتمد في البناء على مواد وخامات محلية ووضح التأثر الشديد بالعمارة الإسلامية حيث صمم الأسقف على هيئة القباب كما قام بتخصيص باب ثاني في المنزل للماشية.

وكانت لقرية القرنة شهرة كبيرة في العالم وذلك بسبب الكتاب الذي يسرد قصة بنائها “عمارة الفقراء” وأنشئت هذه القرية حتي تستوعب المهجريين من منطقة المقابر الفرعونية لأنقذها من التعديات عليها والسرقات خاصة بعد أكتشاف سرقة نقش صخري كامل من واحدة من المقابر الملكية فتم صدور قرار التهجير.