مخترع مصري أحدث طفرة بعالم التلفون المحمول والدولة تجهله

كتب: آخر تحديث:

ماهر القاضي وهو اسم طالب مصري سافر ليستكمل تعليمه بجامعة كالفورنيا، بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يدرس علم الكيمياء ودراسة علم المواد ويجري أبحاثه عليها، وهو يعد نفسه لرسالة الدكتورة، وتمكن من التوصل لاختراع سيقلب حسابات مصنع ومستخدمي الأجهزة الذكية كالهواتف النقالة.

استطاع الباحث المصري ماهر القاضي أن يتمكن من إتمام مشروع بحثي يدور حول ابتكار بطاريات تستخدم للهواتف النقالة لا تنضب شحنتها بسهولة، ولا تتبدد إلا بعد بذل مجهود عالي وقاسي وعلى المدى البعيد، وهو ما سيعد ثورة في عالم الأجهزة المحمولة وينقلها لمكانة أعلى وافضل تكنولوجياً.

توصل الطالب المصري لطريقة تمكنك من شحن بطارية الهاتف المحمود بمدة قياسية تتراوح ما بين 30 إلي 60 ثانية، وتستخدم بعدها البطارية على مدار يوم بالكامل، حيث تحتوي البطارية على مادة كربونية مرنة تسمى “الجرافين”، وهي مادة مكتشفة عام 2010، ولكنها كانت تعاني من مشاكل تقنية بعملية التصنيع مما زاد تكلفتها.

الأمر الذي جعل المخترع المصري يتعاون مع أحد الأساتذة بجامعة كالفورنيا ويجد طريقة بديلة لتصنيع مركب الجرافين، هو ما تحقق بطريقة أوفر وأفضل تقنياً، واستغل ماهر القاضي المواصفات الفنية لتلك المادة في إضاءة مصباح صغير لمدة خمس دقائق بعد شحن قطعة من الجرافين لمدة ثلاثة ثواني.

طريقة مبتكرة وهامة جدا إذا ما تم توظيفها لتحسين قدرة بطريات الهواتف النقالة، والتخلص من بطيء تلك البطاريات في الشحن وسرعة نفاذ الشحنة بأقل استخدام، حيث استطاع الطالب المصري أن يبتكر مادة تجمع بين سرعة الشحن وطول مدة الاحتفاظ بالشحنة مع الاستخدام.

12510

أهنية أخري لما توصل له الطالب المصري ماهر القاضي وهو انتشار السيارات الكهربائية، حيث بمقدور هذه المادة التخلص من مشكلة شحن البطاريات بالسيارات الكهربائية، ولا ينتج عن مادة الجرافين أضرار كتلك المواد التي تستخدم في صناعة البطاريات الجافة أو السائلة وما تحويهم من مواد سامة، ويمكن للجرافيين التحلل.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.