درية شفيق، Doria Shafik، هي من رواد حركة تحرير المرأة في مصر، ولماذا يحتفل جوجل بالذكرى ال108 لميلاد درية شفيق؟ ومن هي درية شفيق؟  أسئله تظهر لنا فطالما يحتفل جوجل بشخصيات عربية وخاصة عندما تكن أمراءة، وسوف نتعرف على درية شفيق المصرية حيث أنها ولدت في ال14 من ديسمبر عام 1908 وقد توفيت في ال20 من سبتمبر عام 1975، والجدير بالذكر انه ينسب لها الفضل في حصول المرأة على حق الانتخاب والترشح في دستور مصر وذالك كان في عام 1956، ويذكر أنها أيضا مؤسسة لدوريات أدبية وكذالك باحثة ومناضلة ضد الوجود البريطاني الذي وقع على مصر في وقتها ، درية شفيق.

من هي درية شفيق

درية شفيق  مكان وتاريخ الميلاد: طنطا، مصر 1908 حيث أنها من مواليد مدينة طنطا بمحافظة الغربية وبدأت دراستها في مدرسة البعثة الفرنسية بطنطا، وقد  أرسلت ضمن أول فوج للطالبات من قبل وزارة المعارف المصرية من اجل الدراسة في جامعة السورية التي كانت في باريس، وكان ذلك على نفقة الدولة المصرية.

درية شفيق

وقد حصلت درية شفيق على درجة الدكتوراه في الفلسفة وكان هذا في عام 1940، ويذكر أن موضوع رسالة الدكتوراه كان بعنوان “المرأة في الإسلام” وقد  أثبتت في رسالتها بأن حقوق المرأة في الإسلام هي أضعاف حقوقها في أي تشريع في العالم بأكمله ، وبعد عودتها من فرنسا تم رفض تعيينها في جامعة القاهرة وذلك  بسبب أنها امرأة، ولكن الأميرة شويكار وهى الزوجة الأولي للملك فؤاد عرضت على دريه شفيق منصب رئاسة مجلة المرأة الجديدة، التي كانت  تصدرها، وأصدرت بعدها مجلة بنت النيل.

Doria Shafik

درية شفيق كانت صاحبة مجلة بنت النيل التي كانت أول مجلة نسائية ناطقة بالعربية وكانت هذه المجلة  موجهة لتعليم المرأة المصرية في وقتها ، وقد تم تأسيسها في أواخر الأربعينات من القرن الماضي  وعرفت وقتها باتحاد بنت النيل، كما أنها  أسست حركة القضاء على الجهل والأمية التي كانت متفشية بين الفتيات والنساء في المناطق الشعبية من القاهرة في وقتها ، وقد أسست مدرسة لمحي الأمية في بولاق الدكرور بالقاهرة.

دور درية شفيق الوطني في مصر

ودورها الوطني لم يكن أقل من دورها السياسي والاجتماعي ففي فبراير 1951 قادت مظاهرة برفقة 1500 امرأة واقتحمت بهذه المظاهرة مجلس النواب المصري في وقتها ، وكانت مطالب هذه المظاهرة النسائية بأن ينظر مجلس النواب إلى المرأة المصرية، وكانت هي الحركة التاريخية التي أخذ بها بعين الاعتبار، وبعد أسبوع واحد من هذه  المظاهرة  النسائية تم عرض قانون على البرلمان والذي ينص على حق المرأة في الانتخاب والترشح في البرلمان وفى نفس العام 1951 قامت بإعداد فرقة شبه عسكرية من النساء المصريات للمقاومة ضد وحدات الجيش ألبريطاني في قناة السويس

وأكملت دريه دورها السياسي حيث أنها قامت بتحويل اتحاد بنت النيل إلى أول حزب نسائي مصري وكان يحمل نفس الاسم لتكون بهذا هي وال رائدة العمل السياسي النسائي في مصر بل في الوطن العربي أيضا ، وهو ما شجعها على الاعتراض على عدم وجود امرأة واحدة في لجنة كتابة الدستور عام 1954، فقامت بالإضراب هي وبعض النساء الأخريات عن الطعام، وهو ما جعل الرئيس محمد نجيب  رئيس جمهوريه مصر العربية في وقتها قام بوعدها بتحقيق حقوق المرأة في الدستور وبالفعل تم منح المرأة المصرية حق التصويت والترشح في الانتخابات العامة لأول مرة منذ إنشاء الدستور المصري.

كيف انتحرت دريه شفيق؟

وفى عام 1975 توفيت درية شفيق  حيث أنها سقطت من شرفة منزلها في حي الزمالك بالقاهرة، ود ذكر أن سبب انتحارها هو العزلة عاشت بها لأكثر  من 18 سنة وذلك بسبب الاحتكار للحياة السياسية على رجال الحزب الوطني في مصر  في وقتها.