وصفات فرعونية أو مصرية قديمة للعناية ببشرتك وجمال ونظافة جسمك حيث كان المصريون القدماء من اقدم الشعوب التي قدمت لنا أدلة على اهتمامهم وعنايتهم بالبشرة ونظافة أجسادهم، حيث كانت النظافة من الأمور الواجبة على كل الكهنة لأنهم كانوا في خدمة الآلهة.

ولم يقتصر نظافة الكهنة على الاغتسال عدة مرات في اليوم بل كانوا يقومون بحلق رؤسهم ولحيتهم حتى لا تتكون على فروة الرأس القمل والطفيليات.

وفي هذا المقال سوف نتناول أساليب النظافة عند المصريين القدماء وبعض الوصفات أو مستحضرات التجميل التي استخدمها المصريين القدماء وكذلك سوف نتعرض إلى الأدلة المادية التي تدل على نظافة المصري القديم واستخدامه الوصفات الطبعية وأدوات المكياج والتجميل .

أساليب النظافة عند المصريين القدماء

ونحن في صدد الحديث عن وصفات طبيعية فرعونية للعناية بالبشرة سوف نتحدث في البداية عن الأساليب التي استخدمها المصريين القدماء في نظافتهم.

كان الماء متوفرا لدى المصريين القدماء بسبب وجود النيل فكانوا يستحمون ويغسلون أجسادهم بالماء باستمرار ليحافظوا على نظافة أجسادهم.

ولا يوجد أي أدلة لدينا تدل على وجود الصابون أو معرفتهم الصابون في عصرهم ولكنهم عرفوا الروائح والعطور وكانوا يعطرون أحسادهم ، وذلك للتخلص من رائحة العرق وكانت وسيلة تعطير الجسد المعروفة والمنتشرة بين الجنسيين هي حك الجسم بحبيبات الخروب المدشوش أو بوضع بعض حبيبات اللبان والعصيد عند ملتقى الأطراف

وصفات فرعونية قديمة لجمال بشرتك والعناية بها

ترك لنا الفراعنة أو المصريين القدماء أدلة على استخدامهم وصفات طبيعية للعناية بالبشرة وجمال أحسامهم، ففي حوالي عام 1400 ق.م،دفنت ثلاث نساء كانوا من بلاط تحتمس الثالث في تجهيزات دفنة ملكية فاخرة، وكان من ضمن هذه التجهيزات الملكية اللاتي  دفن فيهن كانت أدوات ومستحضرات تجميل ، واحتوت جرتان من جهازهم على دهان أو مرهم مطهر هذا الدهان أو المرهم مصنوع من الزيت والجير المطفي.

كما كانت توجد بردية بطيبة تحتوي على وصفات لمدلكات هذه المدلكات تستخدم في تدليك الجسم وهي

مسحوق الكالسيت 1 ويتكون من نطرون احمر وملح الوجه البحري وعسل النحل يخلط الجميع ويهرس جيدا ويدلك به جميع أجزاء الجسم

أما الوصفة الفرعونية الثانية لتدليك الجسم والتي جاءت في بردية طيبة تتكون من عسل نحل ونطرون احمر وملح الوجه البحري يهرس جميعا جيدا ويدلك به الجسم

وصفات فرعونية لعلاج تجاعيد البشرة

من الوصفات  الفرعونية القديمة التي استخدمها المصريين القدماء وادعوا أنها تعالج التجاعيد وصفة تتركب من صمغ اللبان واشمع وزيت اليسار وعشب حب العزيز يخلط الجميع مع بعضهما في أناء ويهرس جيدا ثم يمزج بعد ذلك بعصارة نباتية مخمرة ويستخدم هذا الخليط على الوجه يوميا لعلاج التجاعيد.

وصفات فرعونية لعلاج الندوب والحروق

كان المصريين القدماء يعالجون تشوه الجلد بالندوب والتي تنتج عن التعرض للحروق بمرهم اسمه مرهم المغرة الأحمر وكان يصنع من أكسيد الحديدك والكحل، عن طريق هرسهم جيدا وخلطهما بعصارة الجميز وكانوا أيضا يستخدمون جبيرة الخروب والعسل أو مرهم اللبان مع العسل كبديل لعلاج الحروق والندوب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا