سور من القرآن الكريم لقضاء الحاجة، صلاة الفجر هي ما يرغب جميع المسلمين في المواظبة عليها، فهي تحتاج من المسلم الجهد للنفس والوقت ليواظب على صلاة الفجر، على الرغم من فضلها الكبير وأن بوقت الفجر الدعاء مستجاب، حيث أوصانا رسول الله صلوات الله عليه وسلامه بالدعاء وأهميته فهو من أفضل العبادات عند الله سبحانه وتعالى، وهناك الكثير من الشروط التي تسمح بالاستجابة للدعاء.

سور من القرآن الكريم قبل صلاة الفجر

سور من القرآن الكريم لقضاء الحاجة

نقل إلينا الكثير من أهل العلم عن فضل سور القرآن الكريم لتحقيق الدعاء والاستجابة فمثلًا:

  • سورة الفاتحة عند قرائتها 100 مرة تحقق الدعاء وما يظن العبد أنه مستحيلًا، وكذلك قراءة سورة الفاتحة 41 مرة في الفترة بين صلاة الفجر ونافلته لمدة 40 يومًا، تقضي الحاجة التي يدعو بها المسلم مهما كانت مستحيلة أو صعبة.
  • كما أن قراءة سورة الإخلاص حوالي 11 مرة بعد الانتهاء من صلاة كل فرض من الفروض الخمسة والدعاء بعدها بقول “اللهم اجمع بيني وبين حاجتي كما جمعت بين أسمائك وصفاتك يا ذا الجلال والإكرام” لمدة 3 مرات، وقراءة سورة الفاتحة في النهاية فإن ذلك يحقق الدعوة والاستجابة لها.
  • وقراءة سورة هود كاملةً 13 مرة تقضي الحاجة سريعًا وتجيب الدعاء، حتى وإن كان الدعاء يتطلب معجزة فسيتحقق بمشيئة الله.
  • وكذلك قراءة سورة الإسراء طوال اليوم من أسباب تحقيق الدعاء للمسلم.
  • وسورة النجم قرائتها 21 مرة تعتبر من أسباب استجابة الدعاء وقضاء الله عز وجل لدعاء عبده.
  • وقراءة سورة الصافات ويس في يوم الجمعة وسؤال الله بما نشاء.
  • وسورة الحشر مرة واحدة لمدة أربعين يومًا تعمل على تيسير الأمور وقضاء الحوائج، وتساعد صاحب الدعاء في الوصول لما يدعو به.

قراءة السور السابقة يحتاج منا الإيمان والثقة بالله تعالى وأن نعلم أن الفضل لا يعود إلينا أو لقراءة تلك الآيات أو السور، ولكنها فضل ونعمة من الله سبحانه وتعالى في أن يمن علينا ويستجيب لدعائنا، لذلك فيجب قبل التفكير في قراءة تلك الآيات أن نثق بالله تعالى وبأن أمره كله خير ولا يأتي من الله سبحانه وتعالى إلا الخير.

  1. تعرفي علي أفضل كريم كولاجين للوجه واليدين من الصيدلية للمحافظة علي نضارة البشرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن اي مقال مسروق من موقعنا