التخطي إلى المحتوى

أضرار تتناول الثوم على الريق أمور تحدث لك عند بلع الثوم يعتبر الثوم من النباتات المفيدة لصحة الجسم، حيث أن تناوله بانتظام يؤدي إلى الوقاية من العديد من الأمراض، فثمرة الثوم تحتوي على مجموعة من المركبات التي تحمي من الانفلونزا وتقلل نسبة ضغط الدم، كما أنه ينظم الكوليسترول في الدم، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر، ولكن تناول الثوم بكثرة أو تناوله بطريقة خاطئة يسبب عدد من الأضرار، وسوف نعرض أهمها في مقالنا هذا.

الخطأ الذي يدمر فوائد الثوم عند بلعه:-

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تناول الثوم من خلال بلعه، وذلك من أجل تجنب رائحته النفاذة والتي تسبب رائحة سيئة للفم، بالإضافة إلى الاستفادة منه والاحتفاظ بغاز الكبريت الموجود في الثوم، ولكن هناك بعض الأضرار التي تنتج عن بلعه ويمكن توضيحها كالآتي:
تؤدي المداومة على بلعه إلى الإصابة باضطرابات في جهاز الهضم وانتفاخات شديدة، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان.
يؤدي تناوله نيئاً من خلال بلعه إلى انخفاض مستوى ضغط الدم بصورة كبيرة.

أضرار تتناول الثوم على الريق

يؤثر تناول الثوم بهذه الطريقة على الكبد، فقد يؤدي الانتظام في بلع الثوم إلى الإصابة بتليف الكبد في حالة الإفراط في تناوله.
يؤدي تناول الثوم بكمية كبيرة من خلال بلعه إلى انخفاض مستوى سكر الدم، وقد يصل الأمر إلى الدخول في غيبوبة.
يؤدي تناوله بهذه الطريقة إلى زيادة ميوعة الدم مما يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بنزيف، ولذلك يجب الامتناع عن تناول الثوم بهذه الطريقة قبل الخضوع لعملية جراحية بحوالي 7 أيام على الأقل.
قد يكون تناول الثوم بهذه الطريقة سبب رئيسي في الإصابة بالتعب والشعور بصداع مستمر، إلى جانب تعرق الجسم بشكل ملحوظ.
في بعض الحالات يؤدي إلى الإصابة بتورم دموي للكليتين، وذلك عند بلعه بكميات كبيرة ولفترة طويلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.