صندوق التنمية العقارية، يعد مرحلة جديدة من التنمية الوطنية بالمملكة العربية السعودية بعد ما أكد المشرف العام على نظام صندوق التنمية العقاري الجديد منصور بن ماضي أن الصندوق يعد تكملة مسيرته وفق رؤية التنموية المقبلة ومتطلباتها.

نظام صندوق التنمية العقارية الجديد

استكمالا لمرحلة التحول التي أُعلن عنها  بن ماضي في يونيو عام 2017م، يأتي نظام صندوق التنمية العقارية الجديد، وقد تمكن أكثر من 424 ألف أسرة سعودية على مستوى المملكة حتى نهاية عام 2020م، بحصولها على القروض العقارية المدعومة، مع الاستمرار تمكين الأسر من الحصول على السكن بكل يسر وسهولة.

ما هي أبرز أهداف صندوق التنمية العقارية الجديد

  1. دعم تمويل المستفيدين وتقديم الضمانات الكلية.
  2. بالتعاون مع الجهات التمويلية يتم تأسيس صناديق ادخار للمواطن.
  3. يتم استثمار رأس المال وعقد الاتفاقيات مع المطورين العقاريين وجهات التمويل.
  4. تمكين المواطن من تملك المسكن الملائم واستمرار الدعم.
  5. تأسيس الشركات من أجل تحقيق أهداف صندوق التنمية العقارية الجديد.
  6. عقد الاتفاقيات مع المطورين العقاريين وجهات التمويل واستثمار رأس المال.
  7. إصدار السندات والصكوك وغيرها من أدوات الدين.

وقد وافق مجلس الوزراء على نظام صندوق التنمية العقارية الجديد، لافتاً إلى أن نظام التمويل العقاري الجديد والمدعُوم اكتسب ثقة المواطنين بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة الماضية، حيث سجل نظام التمويل العقاري فى شهر أكتوبر الماضي أعداد عقود التمويل العقارية تجاوزت 27 ألف عقد.

النظام الجديد من صندوق التنمية العقارية سيعزز من الشراكة مع الجهات التمويلية والمطورين العقاريين في تمكين الأسر بالمملكة العربية السعودية من الحصول على السكن بكل يسر وسهولة،  وفقا لقرار مجلس الوزراء، وأكد بن ماضي أن الاستمرار في تقديم القروض العقارية المدعومة وتمكين المستفيدين من تملك المسكن الملائم لهم بالمملكة، مع التزام الصندوق في مواصلة الدعم الشهري لمستفيدي برنامج سكني من وزارة الإسكان والصندوق العقاري، وتسهيل إجراءات التمويل العقاري المدعوم بالشراكة مع الجهات التمويلية المعتمدة.

ومنذ تأسيسه حتى نهاية 2020، قد دعم نظام التنمية العقاري أكثر من 1.3 مليون أسرة سعودية، ويسعى برنامج التمنية العقارية خلال الفترة القادمة لابتكار المزيد من البرامج وتأسيس الشركات التي تحقق أهداف البرنامج والتوسع في عقد الشراكات مع القطاعين،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا