مطعم أطعم المفلسين حتى أفلس، هناك مطعم يسمى بإسم سكينة حلال يقع في مدينة واشنطن الأمريكية، هذا المطعم كان من المعروف عنه أنه يقوم بتقديم أفضل الوجبات الرئيسية والحلويات، وقد ذاع إنتشار هذا المطعم في أرجاء المدينة واشنطن، وكان قد حدثت جائحة كورونا التى قد تعرضت لها معظم البلاد، فقرر صاحب المطعم أن يطعم المفلسين من الجمهور، ولكن حدث ما لا يحمد عقباه، وفي هذا المقال سوف نستعرض القصة كاملة.

قصة صاحب المطعم الذي أفلس

ينشر موقع سكاي نيوز العربية قصة صاحب المطعم الباكستاني والذي يسمي كازي منان الذي يمتلك مطعم في مدينة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أن هذا الرجل قام في البداية بافتتاح مطعم سكينة حلال وكان ذلك في عام 2013.

مطعم سكينة حلال

كان هذا المطعم قد اعتاد على تقديم المئات من الوجبات بدون مقابل ومجانية لكل محتاج أو فقير أو معدم، وقد استمر ذلك لعدة سنيين إلى أن وصلت جائحة كورونا و استمر الأمر في النزول وبعد اغلاق المطاعم وتقليل عدد الزبائن فقد تعرض هذا المطعم لحافة الإفلاس.

ما فعله صاحب المطعم لكي يحل مشكلة إفلاس مطعمه

عند تعرض مطعم سكينة حلال الذي يمتلكه الباكستاني كازي منان إلى الإفلاس وإلى قلة الزبائن قد فكر في العديد من الحلول ولكنه لجأ في النهاية إلى إنشاء حملة للتمويل الجماعي للمطعم وكان ذلك في يوم الثاني عشر من هذا الشهر الحالي، وكان ذلك على صفحة شهيرة على الانترنت تسمى GoFundMe، والذي قال من خلالها الباكستاني كازي منان أننا حاولنا أن نعتمد على أنفسنا، لكن في هذه المرحلة لقد وصلنا إلى المرحلة التي أصبحنا أن نتساءل من خلالها ماذا يمكننا أن نفعل وقد انتهى كل شيء.

من خلال هذا الفريق الذي كونه كازي منان وكان الهدف منه تجميع مبلغ معين ولكن قد حقق هذا الفريق هدفه وجمع المبلغ المطلوب وأزيد منه في خلال الأسبوع الواحد فقط، وهذا الأمر الذي لم يكن يتوقعه أي أحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ