التخطي إلى المحتوى

من أكثر ما يقلق المرأة في نهاية فترة الحمل وبعد مرورها بـ مراحل الحمل الثلاث هي جملة عملية قيصرية وسوف نتعرف عليها وعلي مميزاتها وعيوبها في هذه المقالة، وفيها يقوم الطبيب بعمل فتح في جدار بطن المرأة ليصل إلى الرحم ويخرج الطفل بأمان، وفي أثناء الولادة القيصرية لا تشعر المرأة بأي ألم لأنها تأخذ قبل العملية حقنة مخدرة، وفي بعض الحالات يضطر الأطباء إلى إجراءها خوفاً منهم على صحة الأم والجنين من حدوث أي مشكلة أثناء الولادة الطبيعية، لقد كانت الولادة القيصرية في الماضي تشكل قلق وخوف لدي المرأة الحامل خوفاً من حدوث أي مضاعفات أثناء الولادة، لكن في الوقت الحالي مع التطور العلمي الكبير أصبحت الولادة القيصرية آمنة جداً ولا تستدعي القلق والخوف، إلا أنه بكل تأكيد تفضل الولادة الطبيعية طالما لن تحدث أي مشكلة خلالها، ولكن أيضاً في الوقت الحالي فإن احتمال حدوث مشكلات خطيرة أثناء الولادة القيصرية، يعتبر احتمالا ضعيفاً كما ذكرنا سابقاً.

مميزات العملية القيصرية

  1. يقوم فيها الطبيب بتحديد موعد محدد للولادة القيصرية بعد ظهور علامات الحمل عند الأم، ويقوم بتحديد احتياجات الطفل والأم، ولذلك لا داعي للقلق من العملية إذا كان مرتب لها بشكل جيد.
  2. أثناء العملية القيصرية لا تشعر المرأة بأي آلام، على العكس في الولادة الطبيعية تشعر المرأة بكل الآلام، التي تحدث أثناء الولادة.
  3. النزيف الذي تشعر به المرأة بعد الولادة القيصرية، يكون أقل من النزيف الذي تشعر به المرأة بعد الولادة الطبيعية.
  4. لا تعاني المرأة بأي مشكلات جنسية بعد العملية القيصرية، نظراً لعدم وجود أي جروح أو خياطة في منطقة المهبل، وذلك على عكس الولادة الطبيعية التي قد ينتج عنها إصابات في منطقة المهبل ومنطقة الحوض أيضاً.
  5. إذا كانت المرأة الحامل لديها أي مرض فيروسي يعمل علي نقص المناعة أو تم اكتشاف الحمل الفيروسي خلال الحمل، فإن احتمالية نقل هذا الفيروس إلى الطفل تكون ضئيلة أثناء القيام بالعملية القيصرية.

عيوب الولادة القيصرية للأم (8 عيوب)

  1. تشعر المرأة بعد القيام بالولادة بألم شديد مكان الجرح، وتستمر المرأة بتناول مسكنات الآلام ولكن هذه الآلام والإحساس بعدم الراحة لا يزول إلا بعد وقت طويل.
  2. إثناء القيام بالعملية القيصرية تفقد الأم الكثير من الدم، وإذا كانت كمية الدم أكثر من الطبيعي فإنها قد تحتاج إلى نقل دم.
  3. قد تصاب الأم بعد الولادة القيصرية بالتهابات في مكان الجرح، لذلك فإن الأطباء يعطون للأم قبل الولادة مضاد حيوي لتقليل حدوث الالتهابات، وتعتبر هذه واحدة من أبرز عيوب الولادة القيصرية.
  4. تشعر المرأة بألم شديد في البطن بعد الولادة، مما قد يؤخر الرضاعة الطبيعية لحين تعافيها.
  5. قد تصاب الأم بتجلط بعد الولادة القيصرية سواء في الرئتين أو في أي مكان آخر، وهنا لابد من التوجه فوراً للمستشفي حتي يقوموا باستيعاب الحالة وعلاجها في أسرع وقت.
  6. قبل عملية الولادة القيصرية يعطي الطبيب للأم حقنة مخدر، وهذا المخدر قد يسبب لها صداع شديد وفي بعض الحالات يسبب مشكلات في الأعصاب.
  7. إذا كانت المرأة حامل بطفلها الثاني بعد ولادتها قيصري في طفلها الأول، فإن حجم المخاطر سيكون أكبر في الولادة الثانية.
  8. يكون هناك بعض حالات الوفاة لا قدر الله للأم في بعض العمليات القيصرية.

عيوب الولادة القيصرية للطفل (4 عيوب)

  1. يمكن أن يصاب الطفل بمشكلة في التنفس فهي لا تعد من المشكلات الكبيرة، ولكنها تحتاج إلى عناية دقيقة، والأطفال الذين يصابون بمشكلة في التنفس يكونوا مولودون قبل الميعاد المحدد للولادة، أو الذين يولدون قبل آلام المخاض (الطلق) لدي الأم.
  2. الأطفال الذين يولدون عن طريق الولادة القيصرية عادة ما يدخلوا قسم رعاية حديثي الولادة (حضّانة الأطفال) في المستشفي علي عكس الولادة الطبيعية.
  3. قد تتعرض الأطفال أثناء الولادة القيصرية إلى إصابتهم بالربو.
  4. نسبة الأطفال الذين يموتون لا قدر الله أثناء الولادة القيصرية أو بعدها مباشرةً أعلى من الأطفال الذين يولدون من الولادة الطبيعية.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال ونكون قد تعرفنا على الولادة القيصرية ومميزاتها وعيوبها، وإلى أن نلتقي في المقالة القادمة.. دمتم بخير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.