دار الإفتاء المصرية تحذر من حديث خاطيء منسوب لرسول الله،تداولت صفحات الفيس بوك حديث خاطيء كتب بصورة غير صحيحة ويقال أنه منسوب إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، وقد نبهت دار الإفتاء المصرية المواطنين بضرورة عدم تداول مثل هذه الأحاديث لأن كل ما ورد فيها كذب ولم يقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقامت دار الإفتاء المصرية بنشر النص الصحيح للحديث وذلك لمنع تداول الخاطيء.

النص الصحيح لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

أوضحت دار الإفتاء المصرية النص الصحيح لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي تم نشره بصورة خاطئة، وهو:

” حينما سُئلت السيدة عائِشةَ رَضيَ اللهُ عنها: كيفَ ‘ كَانَتْ صَلَاةُ رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في رَمَضَانَ؟ فَقالَتْ: ما كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً؛ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا. قالَتْ عَائِشَةُ: فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ، أَتَنَامُ قَبْلَ أَنْ تُوتِرَ؟ فَقالَ: يا عَائِشَةُ، إنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ ولَا يَنَامُ قَلْبِي “.

طرق ومواعيد التواصل مع دار الإفتاء المصرية

أكدت دار الإفتاء المصرية أنها تستقبل كافة الاستفسارات الخاصة بالفتاوى سواء شفهي أو هاتفي أو إلكترونياً، وذلك في المواعيد التالية:

  • الفتاوى الشفهية من 9 صباحاً وحتى 6 مساءاً، ومن 8 مساءاً وحتى 11 مساءاً.
  • الفتاوى الهاتفية من الساعة 9 صباحاً وحتى الخامسة مساءاً ومن الساعة 8 مساءاً وحتى 12 صباحاً.
  • الفتاوى الإلكترونية في أى وقت عن طريق إرسال رسالة عبر موقع الدار الإلكتروني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ