التخطي إلى المحتوى
كان الزمالك قد فاز قبل قليل علي حساب نادي رجاء البيضاوي المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد أحرز الأهداف كلا من فرجاني ساسي هدف و القاطرة البشرية مصطفي محمد هدفين ليتأهل الزمالك لنهائي دوري أبطال أفريقيا
بينما قد سبق الزمالك النادي الأهلي نادي القرن الأفريقي بالفوز علي الوداد المغربي أيضا بثلاثة أهداف مقابل هدف

نهائي افريقيا بين الأهلي والزمالك نحنُ على مـوعِد مع أشد السيناريوهات بشاعةً إذا ما كـانَ النـهائي مصري أطلِق عليه نهائي القَرن بإفريقيا إذا مـا شئت أقوى اختبار للمعدل الأدرينالين التي تعلو بالمراسم العادية فمـا بالاستثناءات وهو صـدام برج العرب بالإسكندرية في المباراة الذي لن يقبل القسمة على اثنين سيكون بمثابة توهج اللهب الذي سينتج عنه تاريخ جديد الفائز سيدخل في جولة فرحة حرة على جثة المهزوم الذي سيظل في رقد تاريخي غير مسبوق نفسي ومعنوي لفتره ليسَت بالقصيرة ستحدث مشاحنات ومناوشات وخلافات واختلافات، أحدهم سيضحك حدّ البُكاء والآخر سيبكي حـتى يضحك منه الجميع تنكيلا وسخرية ستعلو موجات السخريـَة والترد حتى تبيت سبة في جبين الطرف الخاسر تكفي لإدخاله في حزن واكتئاب سترى كـادرًا للشناوي يرفع الأميرة أو رُبما لأبو جبل يخرِج لسانه بحضرة أغلى الألقاب سيشرب السولية من كأس المديح كأفضل لاعب وسط ملعب أو يتوشح طارق حامد بألقاب الأفضلية والامتياز دهرا سترى أيمن أشرف يجني وصلات مديح، أو ترى محمود الونش مرشحا للأفضل بالقارة بمركزه سيواصل بن شرقي احتلال القلوب ويتحوّل حسين الشحات إلى حفنة ملايين قليلة  أو يصبِح لعلي معلول مقامًا أسطوريا الظهير الأيسر للقب وترى أشرف بن شرقي معه راقدًا صريع الفشل لن تُفيد وجهات النظر التي تسوق فكره الروح الرياضية لن تفلِح حملات العُقلاء التي تقلل من شأن لأنها لن تكون عـابرة أبدًا ستبقى بالأذهان سنوات علي مر الأعوام وعلي مختلف الطبقات والأنحاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.