التخطي إلى المحتوى

مما لا شك فيه أن هذا الموضوع من الموضوعات الهامة الغالية علي قلوب كل مواطن يعيش حياة كريمة داخل المملكة العربية السعودية ألا وهو إعلان  وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية رسميا إطلاق مبادرة «مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية» والتي تتضمن عدد من السياسات والضوابط من بينها اقرار نظام عقد العمل بين صاحب العمل والعامل الوافد ليحل محل نظام الكفالة الذي جرى تطبيقه على مدار 72 عاما وفقا لما ذكرته صحيفة البيان الإماراتية في تقرير لها اليوم الأربعاء الموافق   04/11/2020 وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية أعلنت رسميا إطلاق مبادرة «تحسين العلاقة التعاقدية» والتي تشمل عدد من السياسات والضوابط والاستراتيجيات  من هذه القرارات هوا قرار نظام عقد العمل الجديد بين صاحب العمل والعامل الوافد والمقيم داخل المملكة العربية السعودية ليحل محل نظام الكفالة والكفيل الذي تعمل به المملكة العربية السعودية منذ اثنان وسبعون عاما صدور هذا القرار بإلغاء نظام الكفيل حيث أن البعض يعتقد أن إلغاء نظام الكفيل سوف يساعد البعض في التنقل والعمل حسب رغبته ولكن الأمر هو صدر القرار فعلا ولكن بموجب عقد بين العامل وصاحب العمل يعني أي شخص يعمل بأي جهه يكون لديه عقد بينه وبين صاحب العمل ساري التعاقد وأي من المغتربين داخل المملكة لم يوجد لديه العقد سيتم ترحيله  حيث أن هذا القرار أتي لمحاربه الفساد ومزاوله البعض نشاطهم تحت تستر من الآخرين في المملكة العربية السعودية

ماهو نظام الكفيل عامه في المملكة ؟

نظام الكفيل هو أحد السياسات المطبقة في المملكة العربية السعودية ومن خلال هذا النظام يتم تحديد علاقة الترابط  بين العامل أو الموظف المغترب المقيم داخل المملكة العربية السعودية وبين صاحب العمل الذي ينضم لكفالته ومن خلال هذا النظام يكون الكفيل هو المتحكم في كل شئ خاص بالعامل أو الموظف كالانتقال من عمل إلى آخر أو السفر داخل أو خارج المملكة العربية السعودية

الفرص التي يقدمها القرار الملكي بإلغاء الكفيل في المملكة

مما لاشك فيه أن قرار الحكومة الرشيد بإلغاء الكفيل يصب في مصلحة المواطن المغترب والمقيم داخل المملكة العربية السعودية ويشمل العديد من الخدمات منها: خدمة التدرج الوظيفي وإمكانية الترقي في أي وقت ممكن وتطوير كيفيه الخروج والعودة والخروج النهائي من والي المملكة العربية السعودية بسهولة ويسر  وتشمل خدمات المبادرة جميع العاملين الوافدين و المقيمين داخل المملكة في جميع القطاعات الوظيفية داخل المملكة ايا كانت حكومية أو القطاع الخاص ضمن ضوابط محددة تراعي حقوق طرفي التعاقد والعقد شريعة المتعاقدين على أن يتم تنفيذ القرار الملكي في وتأتي هذه المبادرة كما توضح الصحيفة، ضمن مبادرات تستهدف جودة الحياة للوافدين من بينها مبادرة تختص بالسكن وأخرى بالترفيه.وكان من المفترض الإعلان غدا الأربعاء عن فحوى مبادرة وزارة الموارد البشرية بتحسين العلاقة بين العامل الوافد وصاحب العمل إلا انه تم التأجيل للأسبوع المقبل، حيث تتم التجهيزات حاليا لذلك ومن بينها دعوة وسائل إعلام دولية لحضور مؤتمر صحافي بهذا الشأن وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التوجه يأتي في ضوء سلسلة الإصلاحات الاقتصادية التي تشهدها المملكة بعد إطلاق رؤية المملكة 2030، حيث سيسمح للوافد حرية الخروج والعودة بل والخروج النهائي والاستقدام دون التقيد بموافقة صاحب العمل أو جهة العمل، كما سيكون له الحرية في الانتقال وفق ما ينص عليه عقد العمل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.