التخطي إلى المحتوى

الصقور من السلالات الملكية المتكبرة، تغذيها عزة النفس ومن صفاتها الحرية والقوة وشدة البأس، وبالتالي عندما يتم اصطياد احد الصقور فهى تشعر بالذل والإهانة من تقييد حركتها، لذلك نجد أن الصقور عادة ما تحلق في أعالي السماء على ارتفاعات شاهقة، وتسكن قمم الجبال فيما يشعرها ذلك بالحرية، فهى طبيعتها التي فطرها الله عليها، وهى تعتبر من الطيور القوية والجارحة، ولهذا يعمد الصياد المحترف للصقور على دفن الصقر في الرمال ورشه بالماء حتى يحافظ على الصقر الذي قام باصطياده ويرجع هذا للأسباب التالية.

لماذا يتم دفن الصقر في الرمال ورشه بالماء عند صديه؟

كما ذكرنا فإن الصقر من السلالة الملكية ولهذا يشعر بالذل والإهانة عند صيده وتقييد حريته، حيث تعتبر السعودية من اكثر الشعوب التي تحب الصقور وتنظم لهذه الصقور معارض خاصة، ولهذا تعمل على شراء وصيد الصقور حتى ولو كلف ذلك مبالغ كبيرة، ويعمل الصياد المحترف للصقور على دفن الصقر في الرمال ورشه بالماء بمجرد صيده، وذلك لأن الصفات الملكية التي يتميز بها الصقر تنعكس عليه حين صيده، ولهذا فإن الصقر تزداد سرعة ضربات قلبه حين يتم اصطياده ويزداد ارتفاع ضغط الدم لديه، مما يجعله عرضه للموت، وأنه يعمل لإيذاء وجرح نفسه حتى يموت لتقييد حريته.

وذلك فإن صياد الصقور المحترف يعمل على دفنه ورشه بالماء ويبتعد عنه حتى يهدأ حيث أن الرمال تمنعه من إيذاء نفسه حيث يقوم الصقر بنتف ريشه وإيذاء نفسه وقت صيده، ورش الماء يعمل على تهدئته، وينصرف الصياد عنه بعيداً لان الصقر ذاكرته قوية جداً، وهو لا ينسى من اصطاده بسهولة، ويحزن حزناً شديداً كلما افتكره، وبعد بضعة أيام يهدأ الصقر ويمكن للصياد أن يروضه بسهولة.

“شاركنا بتعليق اسفل المقالة عن خبرتك بصيد الصقور”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.