التخطي إلى المحتوى

تطويل الشعر في يوم وتكثيفه بوصفة طبيعة ومكونات متواجدة في كل بيت، ذلك ما تحلم به كل سيدة وكل فتاه عربية، حيث أن الشعر الطويل والكثيف يمثل علامة من علامات جمال المرأة، فقد يحسن من مظهرها الخارجي بشكل كبير جداً وفارق، لذا فقد نقدم لكم عبر موقعنا وصفة طبيعية لتطويل الشعر وتعزيز صحته أيضاً، وذلك لاحتوائها علي مكونات طبيعية مليئة بالعناصر الغذائية التي تغذي الشعر وتعزز من لمعانه وقوته، ولكن هناك عوامل خارجيه قد تكون السبب في جميع مشاكل الشعر، حيث أن كثرة الشكوى من الشعر ظهرت مؤخراً في الآونة الأخيرة بسبب كثرة السلوك الخاطئ الذي يتبعه كثير من النساء في التعامل مع الشعر وعلي سبيل المثال كثرة استخدام مكواة الشعر، فهي تضعف الشعر جداً وتجعله عرضه للتساقط والتأثر الكبير بالعوامل الخارجية والداخلية بجانب أنه تجعله ذات ملمس خشن، وبذلك يصيب الشعر بالتقصف.

تطويل الشعر في يوم وتكثيفه بوصفة طبيعة

مكونات الوصفة:

  1.  ثلاثة ملاعق كبيرة من عسل النحل الطبيعي
  2. ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البكر
  3. ملعقة كبيرة من الحنا البنية الطبيعية 100%

طريقة تحضير واستخدام الوصفة:

  • أولاً، قبل استخدام الوصفة لابد من تنظف الشعر وفروة الرأس من وجود أي أوساخ كقشرة الرأس بغسلها بالماء والشامبو، ثم تجفيف الشعر بلطف.
  • ضع جميع المكونات (الحناء، العسل، زيت الزيتون) مع بعضهما البعض في إناء مناسب وتقلبيهم جيداً حتي تختلط المكونات جيداً وتتداخل.
  • قومي بتطبيق الخلطة علي الشعر بالكامل ابتدأً من فروة الرأس الي الأطراف، ثم قومي بتغطية رأٍسك بواسطة بلاستيك غذائي أو فوطة نظيفة لمدة قد تصل الي 3 ساعات علي الأقل مع عدم التعرض للشمس.
  • بعد مرور الوقت، قومي بغسل شعرك بالماء الدافئ أولاً، ثم قومي بغسله مرة أخري بالماء البارد والشامبو للتخلص من شوائب الحنا من الرأس.
  • قومي بتجفيف الشعر، ثم ترطيبه بزيت جوز الهند الطبيعي.
  •  بعد استخدام الوصفة ستلاحظين الفرق فورياً بظهور نتيجة استخدامها بلمعان ونعومة شعرك بعد كل استخدام، ومع الاستخدام المستمر ستحصلين علي نتيجة مُرضية لكي وشعر صحي خالي من العيوب كالتقصف، وتساقط الشعر، وضعفه وما شبه ذلك.

العوامل التي تؤثر علي نمو الشعر

  1. أولاً الهرمونات هي المتحكم الرئيسي في نمو الشعر، فالهرمون المسؤل عن شعر الرأس يختلف تماماً عن الهرمون المسؤل عن نمو الشعر الزائد بالجسم، فهرمون الغدة الدرقية يتحكم في نمو الشعر بالرأس وقد يؤدي نقصه الي قلة نمو الشعر بها، علي عكس هرمون الغدة النخامية يؤدي زيادة إفرازه الي تساقط شعر الرأس الزائد وزيادة الشعر الزائد بالجسم، وأيضاً هرمونات الغدد فوق الكلوية زيادة إفرازها يعمل علي زيادة نمو شعر الجسم وزيادة إفراز هرمون التستوستيرون الي زيادة الشعر في الوجه والرأس.
  2. ثانياً التغذية الصحيحة والمتوزانة للجسم من أهم العوامل التي تؤثر علي نمو الشعر بالجسم، فيجب مننا الحفاظ والحرص علي تناول الطعام الغني بالعناصر الغذائية السليمة والتي تغذي الشعر والجسم بشكل عام دون الحاجة الي تناول المكملات الغذائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.