التخطي إلى المحتوى

لكل سيدة قد تخطت سن الأربعين وقد بدأت علامات التجاعيد فى الظهور على بشرتها، وتبحث  عن حل فوري لتلك المشكلة عن طريق إخفاء الخطوط المتواجدة بمنطقة تحت العين ومنطقة الجبهة وحول الفم والقضاء علي ترهل البشرة، إليكِ سيدتي وصفة اليوم البسيطة المجرة التي ستحقق لكِ المراد في ثلاثة ايام فقط، والتي تعد بمثابة علاج خارق لتجاعيد الوجه وأفضل كريم طبيعي بديل للبوتوكس على الاطلاق، يمكن استخدامه يوميا للحصول على بشرة صافة مضيئة على الدوام.

كريم شد التجاعيد والقضاء على ترهلات البشرة

تتكون الوصفة من المكونات التالية:

  • عدد 1 صفار بيضة واحدة.
  • 2 ملعقة كبيرة من الجلسرين النباتى.
  • ربع ملعقة من زيت اللبان المر، ويمكن إستبداله بمسحوق الحليب البودر ولكن يُفضل زيت اللبان المر.

لصفار البيض فوائد رائعة وعديدة منها تنعيم البشرة والقضاء على مشكلة حب الشباب، كما يعمل على إمتصاص الدهون المتراكمة والزيوت الزائدة من البشرة، ويساعد في إزالة الرؤوس السوداء وشد البشرة وعلاج الإنتفاخات والتجاعيد والخطوط الدقيقة، بالإضافة إلى تأخير ظهور علامات الشيخوخة وتجديد شباب البشرة.

أما الجلسرين النباتى فهو يحتوي على مضادات للإلتهابات والجراثيم، ويقلل من الطفح الجلدي ويحسن من نضارة البشرة وحيويتها،وأخيرا زيت اللبان المر الذي يعمل على التخلص من الجلد الميت المتراكمة بالبشرة والقضاء على التصبغات والبقع، ويعمل أيضا على تبييض وترطيب البشرة، علاوة على قدرته في علاج التجاعيد والإنتفاخات والخطوط الدقيقه بالبشرة.

طريقة التحضير والإستعمال

يتم وضع صفار البيض في وعاء ثم إضافة الجلسرين النباتي، ثم يتم الدمج جيدا بواسطة شوكة أو ملعقة خشبية أو الخلاط اليدوي، ثم بعد ذلك يتم إضافة زيت اللبان المر بالتدريج حتى الحصول على قوام متجانس.

ويتم تطبيق الكريم ليلا وتركه لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ثم يتم إزالة الوصفة وغسلها بواسطة الماء، ثم غسلها بواسطة الغسول أو الصابونة المناسبين حسب نوع البشرة، ثم وضع التونر والمرطب المناسبين أيضا حسب نوع البشرة ،ويتم تكرار الوصفة يوميا في المساء، وسوف نلاحظ بعد الإستعمال لليوم الثالث شد البشرة والتخفيف من التجاعيد، وكذلك انكماش في حجم الترهلات والخطوط الدقيقة بمنطقة تحت العين ومنطقة الجبهة وحول الفم، ويمكن استعمال هذا الكريم على الرقبة أيضا لإخفاء تجاعيد وترهلات الرقبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.