التخطي إلى المحتوى

الزعتر من أكثر النباتات العطرية التي لها الكثير من الفوائد للصحة العامة للجسم، ويوجد له أنواع كثيرة ومنها الزعتر العادي أو الفارسي والزعتر البري، وهو يعتبر من النباتات الخشبية ويتبع النباتات ذات الفصيلة الشفوية مثل نبات النعناع، ويحتوى على أوراق ذات رائحة عطرية جميلة تتميز بصغر حجمها، بالإضافة إلى أنه كان يستخدم من القدم في عملية التحنيط، وأيضاً في الحضارة الإغريقية كنوع من البخور، وفى زمننا هذا نستخدمه في إعطاء مذاق جيد وجذاب للمأكولات البحرية والأسماك بجميع أنواعها واللحوم وغيرها من الأطعمة الأخرى، غير أنه يمد الجسم بالكثير من الفوائد الصحية والقيمة الغذائية، وسوف نتعرف على قيمته الغذائية وفوائده المذهلة لجسم الإنسان.

فوائد الزعتر الجاف:

  • الزعتر الجاف يحافظ على القلب ويقوي عضلات القلب.
    يعالج التهابات المثانة والمسالك البولية عن طريق شرب مغلي أوراقه يوميا.
    يقضي نهائياً على حصوات الكلى ويخفف من المغص الكلوي.
    يعالج السعال الديكي لأنه يعمل على تهدئة القصبة الهوائية.
    يخلصنا من البلغم ويعالج التهابات الشعب الهوائية والربو.
    يقضي على الانتفاخات والغازات.
    يخلصنا من الفطريات والطفيليات.
    يساعد على التركيز والحفظ لأنه يعمل على تقوية الذاكرة. يعالج التهابات اللثة ويخفف من آلام الأسنان.
    يعالج نزلات البرد.
    يحمي من مرض الصدفية والإكزيما.
    يحافظ على الشعر ويمنع تساقطه لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة.
    يعالج الإمساك والإسهال عن طريق خلطه مع زيت الزيتون.
    يعالج أمراض القولون العصبي.
    يحمي من لدغات الحشرات.

القيمة الغذائية الزعتر الجاف:

إن الزعتر الطازج له رائحة أقوى بكثير من الزعتر الجاف، ولكن من الممكن أن نجعل الزعتر الجاف يحتفظ بقيمته الغذائية من زيوت طيارة ومضادات أكسدة وفيتامينات ومعادن وغيرها عن طريق تجفيفه بشكل صحيح بإستخدام الهواء الطبيعي فقط، ولا يفضل إستخدام الفرن لتجفيف الزعتر الطازج، وكل ملعقة كبيرة من الزعتر تحتوي على:

  • 103 وحدة دولية من فيتامين أ.
    22 مليغراما من البوتاسيوم.
    6 مليغرامات من المغنيسيوم.
    51 مليغراما من الكالسيوم.
    7 سعرات حرارية.
    5 مليغرامات من الفسفور.
    0,21 من الماء.
    0,20 من الدهون.
    1,0 من الألياف.
    3,34 من الحديد.
    0,17 من الزنك.
    0,20 من الدهون.
    1,4 من فيتامين ج.
    0,25 من البروتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.