التخطي إلى المحتوى

تتلهف كل أمرأة حامل لسماع نبض جنينها، منتظرة الأيام والليالي للوصول إلى موعد نبض الجنين لسماعه، ولكن ماذا إن تأخر نبض الجنين عن موعده، هل هذا يدل على أن الجنين أو الأم أي منهما يعاني من مشاكل صحية؟، وإليكم الآن أهم المعلومات أسباب تأخر نبض الجنين.

أسباب تأخر نبض الجنينأسباب تأخر نبض الجنين

يتكون قلب الجنين البدائي من الطبقة الوسطى من الطبقات المنتشة، ويتكون القلب من أنبوبين يندمج كل منهما لاحقاً مع بعضهما البعض مكونان قناة، ونتيجة للعديد من الانقسامات التي تحدث أثناء نمو الجنين، فيبدأ قلب الجنين في التطور هو الآخر، ليتكون من 4 حجرات، وحينها من الممكن سماع نبض الجنين، وذلك في بداية الأسبوع الثالث يوم من حدوث الحمل.

ولكن تصبح القدرة على سماع نبضه بشكل أكثر وضوحًا ودقة بعد المرور الأسبوع الثامن من الحمل، وذلك لتطور جهازه العصبي الودي وغير الودي، وتشير زيادة نبضات قلب الجنين إلى زيادة عمل وإنتاج قلبه، أما بطء نبضاته فيشير إلى وجود ضعف بعضلة القلب، الذي يؤثر على أداء القلب لوظيفته بالسلب.

موعد نبض الجنين

يعد خلال الأسبوع الخامس من الحمل هو الموعد الذي يتم فيه سماع نبض الجنين لأول مرة، حيث يقوم الطبيب المختص بتركيب موجات فوق صوتية مهبلية أو ما يُعرف بالسونار، وهناك بعض الحالات التي يبدأ قلب الجنين في النبض في الأسبوع السادس أو السابع.

وفي نهاية الشهر الثاني من الحمل يبدأ قلب الجنين ينبض بمعدل 110 نبضة في 60 ثانية، كما يتم تطوير تكوين قلبه ليتكون من 4 حجرات مجوفة، يمر الدم من خلالها، وأحياناً قد يُسمع نبض الجنين في نهاية الشهر الثالث أو بداية الشهر الرابع، وذلك قد يكون سببه هو الخطأ في حساب ايام الحمل.

 أهم أسباب تأخر نبض الجنين

عادة ما تتوقع بعض السيدات الحوامل أنهن يمكنهم سماع صوت النبض لجنينها منذ أول زيارة للطبيب، وعادة ما يُسمع صوت النبض بشكل واضح من بداية الشهر الثالث حتى بداية الرابع إلا أنه أحياناً قد لا يتمكن الطبيب من سماع النبض للجنين، وفيما يلي أسباب تأخر موعد النبض للجنين:

  • محاولة سماعه في وقت مبكر، وهذا هو السبب الأكثر شيوعاً، حيث قد يقع الطبيب في حساب تاريخ الحمل بشكل دقيق.
  • قلة حجم الجنين، حيث يكون من الصعب سماع صوت النبض بالنسبة للطبيب.
  • السمنة أو زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي لدي الأم، حيث أن الدهون تعمل على تكوين طبقة سميكة بين الجنين والسماعة تعرقل سماع النبض.
  • رحم الأم مقلوب، حيث يكون من الصعب الكشف عن صوت نبض الجنين بواسطة فحص الدوبلر.
  • نمو المشيمة بالمنطقة الأمامية بالرحم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.