التخطي إلى المحتوى

فاكهة تحسن الأنسولين وتقلل نسبة السكر في دم الإنسان، كثير من الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني يعانون من حالة مزمن بسبب نسبة السكر الموجود في الدم الذي يرتفع بشكل دائم، وبالتالي تحاول البحث عن الطرق البسيطة التي تساعدها على استقدامه

وتجنب المضاعفات وسكر الدم أو ما يعرف باسم الجلوكوز الذي يوجد في دم الإنسان حيث يحصل جسم الإنسان على نسبة كبيرة من السكر في الدم بسبب تناول بعض الأطعمة، وبالتالي تتسبب في زيادة في نسبة السكر في دم الإنسان وتلف الأوعية الدموية، وهذا الأمر يحدث في البنكرياس أو في العضو الذي يوجد في البطن، وبالتالي يتم إفراز الأنسولين الذي يقوم بتنظيم نسبة السكر في الدم.

أما في حالة اذا كنت مصاب بداء السكر من النوع الثاني فان البنكرياس لا يستطيع ان يحصل على نسبة الأنسولين الكافية حتى يتمكن من تنظيم السكر في الدم او الخلايا لا تمتص الأنسولين بشكل جيد، لهذا يسبب خطر على صحة الإنسان ويحدث ارتفاع في نسبة ارتفاع السكر في الدم ويوجد بعض المواد الغذائية الطبيعية التي تقلل نسبة السكر في الدم منها التوت البري أو ما يعرف باسم التوت الأزرق

حيث أكدت الأبحاث الحديثة أن التوت البري يساعد بشكل كبير على تقليل نسبة السكر في دم الانسان حوالي 50 غرام من التوت يقلل من الاصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم الأشخاص البالغين المصابين بمرض السكر من النوع الثاني.

حيث أكد بعض الدراسات أن عند تناول التوت لمدة 8 أسابيع مع اتباع نظام غذائي من اسم يعمل على زيادة إفراز الأنسولين الأشخاص البالغين وبالتالي تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بالسكري من النوع الثاني أو الإصابة بأمراض القلب والسكتة، وأكيد أنه يمكن أن يتسبب قسم تناوله امتصاص الكربوهيدرات في الأمعاء بجانب الأدوية التي تقوم بتقليل السكر في الدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.