التخطي إلى المحتوى

كيفية صلاة الاستخارة والدعاء، عندما يتحير الإنسان في عمل أمر معين فيمكن له أن يقوم بصلاة الاستخارة حيث أنه لا يوجد أي حل أمام هذا الشخص إلا أن يتجه إلى الله سبحانه وتعالى، وهذه الأمور مثل الزواج والسفر وقضاء الحوائج، فيقوم باستخارة الله عز وجل لكي يسأله أن ينير بصيرته في هذا الأمر، وصلاة الاستخارة تكون من خلال الصلاة ثم الدعاء، ومن الأخطاء الشائعة في صلاة الإستخارة لدى جميع الناس هو أنه بعد صلاة الاستخارة يشعر الشخص بانقباض القلب وانشراحه، أو يمكن أن يرى الشخص حلم أو رؤية، ولكن هذا غير صحيح.

دعاء الإستخارة للسفر والزواج وقضاء الحاجة

لقد حثنا الله سبحانه وتعالى على الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم في كل أمور حياتنا، ومن السنن التي قد جاءتنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم هو أنه كان يستخير الله في كل أمور حياته وفي أي أمر يحير أي مسلم، وكان دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم هو أنه يستخير الله بعلمه وقدرته وكان يسأله من فضله.

دعاء الاستخارة

وهذه الصلاة تكون أهميتها في أنها تعد تفويض الشخص لربه في جميع أمور حياته وتوكل الإنسان على ربه، وعن طريق صلاة الإستخارة يمكن أن ينال الإنسان الخبر في الأمر الذي يستخير الله فيه وذلك إذا صدق الإنسان مع ربه، وفي كل الحالات يجب أن يكون الإنسان راضيًا بكل ما يكتبه الله له، ويؤمن بأن اختيار الله له هو الأفضل.

ليس من الشروط أن تكون صلاة الاستخارة مرة واحدة فقط، فيمكن أن يتم صلاة الإستخارة عدة مرات حتى يستجيب الله ويعطي للإنسان مراده.

صلاة الاستخارة والدعاء لها صيغة وطريقة معينة.

وقت صلاة الاستخارة

ليس هناك وقت معين لصلاة الاستخارة أو وقت معين لقضائها، ولكن هناك آراء لبعض علماء الدين مثل الأحناف حيث أنهم يروا أنه لا يستحب قضاء صلاة الاستخارة في أوقات الكراهة، ومن المستحب أن يتم قضاء صلاة الإستخارة في أوقات السحر لأن في هذا الوقت يكون الدعاء مستجاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.