التخطي إلى المحتوى

لقد توصلت دراسة حديثة إلى أن غسل الأسنان لعدد ما يقل عن ثلاث مرات يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة تفوق 10 في المائة وان الدراسة كشفت عن دور غسل الأسنان في الحد من عدد البكتيريا الموجودة بين الفم واللثة.

إن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل والتهابات في اللثة هم الأكثر عرضة بالإصابة بأمراض القلب، لذا يجب علينا الحفاظ والعناية دائماً بالأسنان وتنظيفها، بالإضافة إلى أنه أكدت بعض الدراسات الجديدة التي أوضحت بأن العناية والاهتمام بالأسنان يحمى من السكتات الدماغية والنوبات القلبية، ومن خلال عمل بعض التجارب على بعض الأشخاص استعملوا معجون أسنان “بلاك اتش دي” ثبت أنه تسبب في تقليل مستوى الالتهابات في الجسم بنسبة تقدر بحوالي 29% عن الأشخاص الذين يستعملون معجون عادى.

بعض أراء كبار الأطباء في الأسنان عن تلك الدراسة:

أكد البروفيسور تشارلز هانيكينز من جامعة فلوريدا اتلانتيك بأن الدراسة السابقة تتسبب في ترك أثراً على الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون أدوية الأسبرين والستاتينات وحاصرات بيتا، وأوضح أنه حدث بالفعل تقليل نسبة أمراض القلب وأكد أن هذا المعجون لا يتسبب في أى آثار جانبية على الصحة العامة، بل ينتج عنه حماية للاسنان وحماية للجسم كله من الأمراض الخطيرة لأن نظافة الأسنان عنصر أساسي لحماية الجسم من الأمراض الخطيرة، فيجب الحفاظ عليها دائماً وعدم التكاسل عنها نهائياً.

وقد ربط العلماء بين غسل الأسنان ثلاث مرات أو أكثر يومياً وانخفاض نسبة الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 12% والرجفان الأذيني بنسبة 10% ولم تأخذ الدراسة هذة الدراسة أشياء كثيرة عين الاعتبار مثل: العمر والجنس والحالة المادية وممارسة الرياضة واستهلاك الكحوليات وكتلة الجسم.

رأى الدكتور جوزيف ألبرت:

أوضح طبيب القلب الأستاذ الدكتور “جوزيف ألبرت” أن هناك دراسة أمريكية نشرت في مجلة أمريكية للطب، وقد بدأت بهذا السؤال هل يمكن لمعجون الأسنان خفض النوبات القلبية والسكتات الدماغية وكان الرد بأنه يوجد فعلاً معجون أسنان ينتج عنه حماية من هذه الأمراض الخطيرة، لذا يجب علينا الاهتمام اليومي بنظافة الأسنان لأنها تؤثر على الصحة العامة، وبالأخص الأشخاص الذين يعانون من أمراض في اللثة للحفاظ على القلب من النوبات القلبية وأيضا لحماية الدماغ من السكتات الدماغية، فيجب التوعية التامة منذ الصغر بغسل الأسنان وتنظيفها بالفرشاة والمعجون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.