التخطي إلى المحتوى

أضرار غسل الدجاج بالماء قبل الطهي، يحمل الدجاج النيء نوعين من البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي وهما البكتيريا العطيفة وبكتيريا السالمونيلا، وهذه البكتريا لا تنتشر إلى عند غسل الدجاج بالماء الجاري في حوض المطبخ ، لذلك يجب التوقف عن غسل الدجاج بالماء قبل طبخه والاكتفاء بمسحه بمناديل المطبخ الورقية لإزالة أي شوائب أو تجمعات دموية موجودة داخله، وبعدها يجب التخلص فوراً من هذه المناديل وغسل اليدين بسرعة .

أضرار غسل الدجاج بالماء قبل الطهي

وقد ذكرت هيئة الرقابة على التغذية أن أغلب حالات التسمم الغذائي التي تحدث في بريطانيا كان سببه بكتيريا السالمونيلا الموجودة في الدواجن وبعد هذه الحالات يسوء بها الحال وتصل إلى الوفاة، فعند غسل الدجاج النيء بالماء الجاري تنتشر هذه البكتيريا على أسطح المطبخ بسبب قوة اندفاع الماء نحو سطح الدجاج، وهذه البكتيريا لا تموت بالتنظيف العادي وتبقى حية لمدة تصل إلى 72 ساعة، وبالتالي فإنها تنتقل إلى أي اطعمة يتم تحضيرها هذه الأسطح وخاصة أطباق السلطة، لذلك شددت الوكالة الدولية للطاقة الغذائية على ضرورة التوقف عن غسل الدجاج بالماء الجاري قبل طهيها.

الطريقة الصحيحة لغسل الدجاج قبل الطهي

ويمكن غسل الدجاج بعدة طرق آمنة من أسهلها وضع الدجاج في طبق به ماء فاتر مضاف له بعض من عصير الليمون والخل، ثم يتم فرك الدجاج بالدقيق جيداً لإزالة رائحة الزفارة منها، ثم يتم غمر الدجاج في طبق به ماء فقط لتنظيفها من الدقيق، و للوقاية من أي بكتريا موجودة في الدجاج يجب الحرص على غسل اليدين جيداً بالماء الدافئ والصابون جيداً لمدة لا تقل عن عشرين ثانية بعد لمس الدجاج النيئ .

كما يجب الحرص على غسل جميع الأدوات المستخدمة في تحضير الدجاج النيئ بالماء الساخن والصابون جيداً، كما يجب التأكد من نضج الدجاج قبل رفعه من على النار، و ذلك عن طريق غرس السكين في اللحم للتأكد من استوائه، وفي حالة حفظ الدجاج النيئ في الثلاجة لفترة، يجب الحرص على تغطيته ووضعه في الرف السفلي من الثلاجة، لتجنب سقوط أي سوائل من الدجاج على الأطعمة الموجودة في الثلاجة، وبالتالي تنتق البكتريا إليها وتسبب التسمم الغذائي عند تناولها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.