التخطي إلى المحتوى

تكمن أهمية تسجيل حافز بحث عن العمل، في كونه أحد البرامج الوطنية التي تهتم بتقديم الدعم لكل الفئات والشرائح الغير قادرة على تلبية احتياجاتهم في المجتمع السعودي، وخصص حافز كي يقدم الدعم المتمثل في صورة دعم نقدي للباحثين عن عمل، وذلك بقصد تحفيزهم وتعزيز فرص حصولهم على الوظيفة المستدامة الملائمة لقدراته وإمكانيات الباحث عن العمل، ويوفر البرنامج نوع دعم أخر وهو توفير بعض الفرص للعمل.

تسجيل حافز البحث عن عمل

يقدم البرنامج دعما نقديا قدره 2000 ريال بشكل شهري لمدة عام، حتى يتحفز الباحث عن العمل للبحث بجدية، وقد وضع صندوق تنمية الموارد البشرية عدة ضوابط لابد من توفرها لاستحقاق الحصول على حافز البحث عن عمل واستمراره، شرط البحث الجاد لا الركون للحافز النقدي والاعتماد عليه كمصدر دخل ثابت.

شروط استحقاق دعم حافز بدون خصومات

يحصل أحيانا بعض الباحثين عن عمل على الحافز غير كامل، وذلك بسبب عدم الالتزام بشروط الحصول على حافز البحث عن عمل، حيث أن صندوق تنمية الموارد البشرية قد وضع على شروط من الضروري الالتزام بها، وذلك حتى يحصل الباحث عن مبلغ الدعم كاملاً دون أي خصومات بجانب إلزامية تحديث حافز دوريًا، ومن تلك الشروط ما يلي:

  1. ضرورة الدخول بشكل دائم على الحساب الخاص بمقدم بطلب الحصول على حافز البحث عن عمل،إلى بوابة طاقات حتى يمكنه الاستفادة من الخدمات التي يقدمها البرنامج، ومنها خدمات التأهيل والتدريب والتوظيف.
  2. عدم الحصول على أي إنذارات من قبل البرنامج، حيث أن تلقي الباحث عن عمل لثلاثة إنذارات متفرقة أو متتالية، كفيلة بتعليق الحصول على الخدمة الخاصة بالتوظيف من قبل الصندوق.
  3. ضرورة التسجيل في البرنامج، والموافقة على شروط التسجيل في حافز والإقرار بالالتزام بشروط البرنامج.
  4. زيارة قناة التوظيف مرة كل شهر.
  5. عدم تخلف الباحث عن عمل لطلب الحضور للتدريب، أو التأهيل والتوظيف لأكثر من ثلاث مرات.
  6. عدم رفض الباحث عن عمل مرتين، للوظيفة التي وفرها الصندوق.

ويشترط برنامج تسجيل حافز للحصول على الدعم، عدم التواصل مع الصندوق من خلال البريد أو الجوال لعدد يتجاوز الثلاث مرات، ويتم الخصم من مبلغ الدعم بعد حصول الباحث عن العمل لإشعار بإنذار.

والجدير بالذكر أن أثرت الأزمة الصحية التي يمر بها العالم بسبب جائحة الفيروس المستجد، وما تبعها من تداعيات اقتصادية سلبية على الكثير من اقتصاديات الدول، وقد خسر نتيجة هذه الأزمة القطاع الخاص خسائر كبيرة، فاضطر إلى تسريح العمال أو خفض الرواتب، وللتخفيف من هذه الأثار التي تعرض لها كل من العمال والموظفين، قدمت العديد من الحكومات منح مالية تعين الباحثين عن عمل على مواجهة أعباء الحياة، ولهذا قدمت حكومة المملكة للعاملين الذين أثرت عليهم تلك الأزمة منح تعطل عن العمل، وذلك من خلال إتاحة تسجيل حافز طاقات للتوظيف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.