التخطي إلى المحتوى

زار وفد من وزارة الحرس الوطني أمس الثلاثاء الإدارة العامة للتعليم في محافظة الطائف، وذلك من أجل مناقشة أوجه تعزيز التعاون بين الجهتين، كذلك مواصلة الشراكة في عملية تقديم الخدمات التعليمية عبر مدارس الحرس الوطني، والواقعة في مدينة السكنية بمحافظة الطائف، تسعى العديد من الجهات والمؤسسات في المملكة لدعم العملية التعليمية، في ظل الظروف الراهنة، والتي استدعت تطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية، من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا، وما أتبع ذلك من تطبيق استراتيجية التعليم عن بعد، وعدم حضور الطلاب والطالبات للمدارس خلال الفترة الأولى من عودة الدراسة هذا العام.

مناقشات حول مدارس الحرس الوطني

ترأس وفد وزارة الحرس الوطني السيد أسامة الشويعر والذي يشغل منصب المشرف العام المساعد على الشئون الثقافية في الوزارة، أما من جانب تعليم الطائف فقد ترأسه السيد طلال بن مبارك اللهيبي، وجرى خلال الاجتماع مناقشة محاول العملية التعليمية، خاصة في مدارس الحرس الوطني بالمحافظة، والبالغ مجموعها نحو 14 مدرسة للبنين والبنات، في إطار التوجيهات الصادرة من صاحب السمو الأمير عبد الله بن بندر وزير الحرس الوطني، والتي وجه خلالها قيادات الوزارة بضرورة فتح خطوط تواصل وتعاون مع القيادات التعليمية، وذلك من أجل إنشاء العديد من المدارس التابعة للحرس الوطني، وخاصة في المدن السكنية التابعة للوزارة.

مناقشة المشاركة في جوائز وزارة الحرس الوطني

تقدم وزارة الحرس الوطني العديد من الجوائز التشجيعية السنوية في مجالات عدة، من ضمنها الجائزة التشجيعية في المجال التعليمي، لذلك تم خلال هذه الزيارة مناقشة مشاركة إدارة تعليم الطائف في الجائزة خلال هذا العام، واصلت المناقشات بين الجانبين لتشمل العلميات الإدارية في مدارس الحرس الوطني، مثل الآليات المطلوبة لقبول الطلاب والطالبات، كذلك آليات عملية التسجيل والنقل التعليمي، بالإضافة إلى دراسة كافة الاحتياجات اللازمة والمطلوبة من أجل تطوير العملية التعليمية في مدارس الحرس الوطني.

من جانبه صرح السيد طلال بن مبارك اللهيبي المدير العام للتعليم في محافظة الطائف أن هذه الاجتماعات تمثل أهمية كبيرة للتعليم، كذلك تساعد في متابعة وتطوير عملية التعليم داخل المدن السكنية للحرس الوطني، مع توفير كافة الاحتياجات اللازمة داخل المدارس، وذلك عبر فتح خط تواصل مباشر بين قيادات التعليم والحرس الوطني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.