التخطي إلى المحتوى

يتزايد الطلب على شراء الذهب حالياً، وذلك من قبل المواطنين والحكومات في كافة دول العالم، نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية، بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا العالمية، ومع كثرة طلبات شراء الذهب تنشط في الجهة المقابلة شركات تأمين وتخزين المعدن النفيس، حيث يعتبر المعدن الأصفر هدف دائم للسرقة منذ قديم الأزل، مما يزيد من مصاعب وكلفة عملية التأمين على الشركات والمواطنين.

ارتفاع تكلفة تأمين الذهب عالمياً

ارتفاع كبير وملاحظ في أسعار الذهب منذ بدايات العام الحالي، ونسبة الارتفاع مقارنة بالعام الماضي تقارب 38% حتى الآن، ويواجه الذهب مشكلة كبيرة في التأمين كلما ارتفع سعره، حيث أن شركات التأمين تضع حد أقصى لا يمكن تجاوزه لمقدار التغطية التأمينية، والذي تتحمله الشركة في حالة تعرض الذهب المؤمن عليه للسرقة أو غيرها من الحوادث، ومع ارتفاع سعر الذهب يقل عدد الأونصات أو الجرامات القابلة للتأمين في كل موقع أو خزينة.

أسعار الذهب
تأثير ارتفاع سعر الذهب

يذكر أن مالكي الكميات الكبيرة من المعدن النفيس بقيمة تتجاوز عشارات المليارات من الدولارات لا يشعروا بأي مشكلة خاصة بالتأمين، حيث أنه في جميع الأحوال لا يمكن للمالك الحصول على عرض من الشركات بالتأمين على كامل الكمية التي يمتلكها، وفي هذه الحالة قد تكون البنوك الكبرى هي البديل المناسب، مثل بنوك HSBC وبنك جي بي مورجان وغيرها، والتي توفر وتدير خزائن تخزين وتأمين كبرى للذهب، وتتحمل المسئولية التأمينية بنفسها عن الكميات الكبيرة من الذهب الموضوعة في خزائنها.

تصريحات عضو مجلس إدارة شركة حماية الذهب السويسرية

توجد غرف تخزين ذهب مدفونة أسفل جبال الألب السويسرية، وقد صرح السيد لادويج كازل عضو مجلس إدارة شركة حماية الذهب السويسرية التي تدير تلك الخزائن المدفونة أن المشكلة الرئيسية في مجال تأمين الذهب لا يعود إلى توافر المساحة اللازمة ولكن في عملية التأمين نفسها، فعلى سبيل المثال يمكن وضع كل كمية الذهب المستخرجة في العالم منذ القدم وحتى الآن في مكان واحد كبير، لكن في جميع الأحوال لا يمكن التأمين عليه، وأشار كارل إلى الحل من وجهة نظره للتأمين على الذهب، وذلك من خلال بناء مراكز تخزين أكثر، وتوزيعها على أكثر من مكان حول العالم، وهو الأمر الذي يساعد في عملية توزيع المخاطر التأمينية بشكل أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.