التخطي إلى المحتوى

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر مُحرم وهو من الأيام التي يصومُها المسلمون، وقد جاء في السُنة النبوية العديد من الأحاديث الشريفة التي تحث على صيام عاشوراء وتبين فضل صيامه وقد صامه النبي صلى الله عليه وسلم وكانت قٌريش تصومه أيضاً، وقد كان صيامه واجب قبل فرض صوم رمضان.

لماذا نصوم يوم عاشوراء؟

صام النبي صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء شكراً لله سبحانه وتعالى على نجاة سيدنا موسى عليه السلام من فرعون وجاء في صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:” قَدِمَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال ما هذا؟ قالوا هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، قال فأنا أحق بموسى منكم، فصامه، وأمر بصيامه.

فضل صيام عاشوراء:

عندما سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل يوم عاشوراء قال:” أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”.

حكم صيام عاشوراء هل فرض أم سنة؟

روى البخاري في صحيحه عن سلمة بن الأكوع -رضي الله عنه- قال: “أمر النبي-صلى الله عليه وسلم- رجلاً من أسلم أن أذن في الناس: أن من كان أكل فليصم بقية يومه، ومن لم يكن أكل فليصم، فإن اليوم يوم عاشوراء”.

كان صوم عاشوراء في بداية الإسلام واجباً حتى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمر من أكل أن يمسك ويكمل صيام يومه، وأمر من لم يأكل بالصيام، وعندما فرض الله سبحانه وتعالى صيام رمضان على المسلمين خيرهم الرسول في صيام عاشوراء فقال: ” من شاء صامه ومن شاء تركه” وهذا القول لا ينفي استحباب صيامه وإنما هو نفي لوجوبه.

صيام يوم عاشوراء
صيام عاشوراء

أما عن صيام اليوم التاسع من شهر محرم والذي يُطلق عليه اسم “تاسوعاء” فهو مُستحب صيامه مع صيام يوم عاشوراء وفق ما جاء في الحديث الشريف عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ” لما صام رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يوم عاشوراء وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، فقال: إذا كان عام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع قال فلم يأت العام المقبل حتى توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم” رواه مسلم.

وشرع لنا الله سبحانه وتعالى مخالفة اليهود والنصارى بأن نصوم اليوم التاسع من محرم مع صيام عاشوراء وإذا لم يستطع المسلم صيام اليوم التاسع فلا كراهة في ذلك، ولكن إذا كانت لديه الاستطاعة فعليه صيام اليوم الذي قبل عاشوراء.

ما حكم صيام يوم السبت إذا وافق يوم عاشوراء؟

اختلف العلماء في مسألة صيام يوم السبت منفرداً ولمن أراد أن يخرج من الخلاف فعليه أن يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده، أما إذا وافق يوم السبت عاشوراء فيمكن للمسلم أن يخرج من الخلاف على صيام السبت بصوم اليوم الذي قبله وهو اليوم التاسع وأيضاً ليخالف اليهود والنصارى والله تعالى أعلى وأعلم.

أدعية يوم عاشوراء:

لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاءً مخصصاً ليوم عاشوراء، واجتهد الكثير في صياغة بعض الأدعية لاستقبال هذا اليوم المبارك وبما أنه لم يرد في السنة الشريفة نص صريح بدعاء مخصص لهذا اليوم فيجوز للمسلم أن يدعو الله بكل ما يتمنى وكل ما يريد وأن يطلب من الله المغفرة والصفح وإجابة الدعاء وان يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وعليكَ أخي المسلم الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله في هذا اليوم المبارك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.