التخطي إلى المحتوى

هناك فرحة شديد داخل قلوب المسلمين في جمهورية مصر العربية، جراء القرارات الجديدة التي تسمح بعودة فتح المساجد لأداء فريضة صلاة الجمعة، ويتم ذلك بشكل رسمى بدايةً من يوم الجمعة الموافق الثامن والعشرون من شهر أغسطس الجاري، وهذه القرارات تم إعلانها من قبل وزارة الأوقاف المصرية، وسوف يتم فتح المساجد لصلاة الجمعة مع اتخاذ بعض الإجراءات والتدابير الاحترازية الشديدة والتي يجب اتباعها تبقاً لما تحدثت عنه وزارة الأوقاف،وهذا ما سنقوم بالحديث عنه من خلال المقال التالي.

صلاة الجمعة في مصر

أكد مساعد وزير الأوقاف الدكتور عبدالله حسن أنه سوف يتم فتح المساجد الكبيرة، وأنه لن يكون هناك أي قرارات جديدة لفتح الزوايا الصغيرة خاصة في الوقت الحالي، وسوف يتم فتح المسجد قبل الصلاة بعشر دقائق فقط، ولن تستمر الخطبة طويلاً بحيث تكاد تصل مدة الخطبة إلى عشرة دقائق لا غير، وسوف يتم غلق المساجد بعد الانتهاء مباشرة من الصلاة.

القواعد الاحترازية للمساجد لصلاة الجمعة

أكد مساعد وزير الأوقاف أنه يجب على كل مواطن أداء الصلاة داخل المسجد باستخدام سجادة الصلاة الخاصة به، كما يجب حفظ المسافة بين الأشخاص والتي تم تحديدها من قبل وزارة الصحة، ألا وهي متر بين كل شخص حفظا للسلامة العامة لكل شخص، مع العلم أنه يجب توافر الماء والصابون داخل كل مسجد وتوفير مادة معقمة أثناء الدخول والخروج من المسجد (الكحول) كما يجب عدم ملامسة الأسطح، ويتم تعقيم الأسطح والأرضيات بشكل مستمر، وذلك للحفاظ على الصحة العامة للمصلين ومنع انتشار العدوى.
وتم التأكيد بشكل كبير على أنه يجب على المصلين أثناء صلاة الجمعة ارتداء الحمامة وذلك نظراً للمحافظة على الأمن الصحي بين الأشخاص، كما أكد المتحدث الرسمي التابع لوزارة الأوقاف أنه يجب توفير المناديل الورقية لاستخدامها لمرة واحدة فقط، وإلقائها في سلة المهملات، كما يجب توفير سلات للقمامة داخل أرجاء المسجد، وهذه جميع الاحتياطات الاحترازية التي قامت باتخاذ ها وزارة الأوقاف للمساجد، من أجل فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة مرة أخرى، ونرجو من جميع المصلين اتباع هذه الاحتياطات الاحترازية للمحافظة على الصحة الشخصية، وكذلك للمحافظة على صحة الأشخاص المحيطين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.