التخطي إلى المحتوى

استعدادات وزارة التعليم السعودية منذ تأثر العالم بجائحة كورونا وجميع البلاد العربية تَتخذ كل التَدابير الوقائية للحد من انتشار الوباء، ولعل أكثر الأمور التي يَتم تَطبيقها هي الحرص على التَباعد ومنع الازدحام وارتداء الكمامة، حتى أنه تَم تَعليق الدراسة في العام الماضي، ولهذا عَكفت الحكومة السعودية على سَن بعض القوانين وتَم فتَح باب الحوار حول استعدادات وزارة التَعليم السعودية للعام الدراسي المُقبل في ظل استمرار تأثر البلاد بجائحة كورونا.

استعدادات وزارة التعليم السعودية

اقترب مَوعد العام الدراسي الجديد في المملكة العربية السعودية 1442 ه، ولهذا تَم فتح باب الترشح لقَبول نُخبة قوية ومُميزة من المُعلمين لإلقاء الدروس لجميع الفئات الدراسية عبر قناة تليفزيونية (عين)، كَخطوة مبدئية لبدء العام الدراسي مع انتشار الوباء.

ولقد صرح أحد المسئولين أن الوزارة تُلمح بأنه سَيَتم استبدال مَنظومة التَعليم الموحدة بمنصة الكترونية وسَيُطلق عليها اسم (مدرستي)، وبالتالي تَظهر الملامح الأولية لبدء العام الدراسي في السعودية أنه سيَكون عن طريق بدء الخطوة الأولى في التَعليم عن بُعد.

ولقد أعلن وزير التَربية والتَعليم أنه في الأيام الحالية يَتم تَدريب المُعلمين على نُظم وبرامج التَعليم الجديد، حتى يَتم تَقديم كل المعلومات والدعم للطلاب في حين اتخاذ قرار تَعليق الدراسة والاكتفاء بوسائل التَعليم عن بعد الأخرى.

الإجراءات الاحترازية التي سَيَتم إتباعها عند قرار العودة للمَدارس

جاءت تَساؤلات كثيرة حول كيفية القيام بالأنشطة، واستعمال المعامل في المدرسة، وكَيف سَيَتم إجراء كافة الإجراءات الاحترازية في حين ضرورة ذهاب الطُلاب للمدرسة صرح وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ أنه تَم اتخاذ كل التَدابير الوقائية في تلك الحالة عن طريق القيام بقياس درجة حرارة الطُلاب في بداية اليوم.

وفي منتصف اليوم الدراسي، مع الحرص على ضرورة التَباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة، ولكنه أقر أنه لا يزال قرار تَعليق الدراسة مازال قائمًا مادام وزارة الصحة لم تُقرر خلو البلاد من الفيروس.

تَجهيزات وزارة التَعليم السعودي لبدء العام الدراسي الجديد 1442 هـ

صرح مسئول بوزارة التعليم السعودي أنه قد تَم الانتهاء من تَجهيز 168 مبنى مدرسي بالأثاث، بالإضافة لتَجهيز 28 مبنى آخر مُصمم طبقًا للمواصفات الفنية المطلوبة الجديدة، و42 مبنى مُصمم بأحدث طراز بالرياض شاملة جميع المُستلزمات.

كما أنه تَم تَجهيز غٌرف مخصصة للمُعلمين، بالعلاوة على مجموعة مُختبرات مُزودة بأحد الأجهزة الحديثة لدراسة المواد العلمية مثل الكيمياء والفيزياء، هذا أيضًا بالإضافة إلى أنه قد تَم تَوفير جميع أدوات التَعقيم والتَطهير والنظافة، ولقد أعلن سيادته ما يفيد أنه قد تم وصول جميع الكتب الدراسية الخاصة بجميع المراحل التَعليمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.