التخطي إلى المحتوى

الدعاء برفع الوباء والبلاء من أكثر الأدعية التي نحتاج إليها اليوم لنتضرع بها إلى الخالق سبحانه وتعالى حتى يكشف عنا الله هذه الغمة التي عمت البلاد، وعنى منها العباد، فالدعاء يرد القدر ويرفع عنا الله هذا الابتلاء الذي يعاني منه العالم بأثره اليوم.

  • التحصين بالأذكار
  • للدعاء فضل كبير في تحصين النفس ورد القدر كما أخبرنا نبينا “صل الله عليه وسلم”، لذلك فورد إلينا في صحيح السنة المطهرة أذكار يومية ثابتة تدرأ عن العبد شر الأمراض والأوبئة، ولعلا منها:
  • قول( بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) وتكرارها ثلاث مرات في الصباح والمساء.
  • قول النبي( اللهم إني أعوذ بك المرض، وأعوذ بك من الجذام، وأعوذ بك من سيء الأسقام)
  • ( أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق)

أدعية لرفع البلاء

وردت لنا أدعية نبوية شريفة لنتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى، ليكشف عن ما نحيا فيه هذه الأيام، ومنها:

  • “نسألك يا الله أن ترفع عنا هذا البلاء، وأن تحمنا وتنجينا من الوباء، وأن تحفظنا من شر الأمراض، والزلازل، والمحن”
  • “ربي نشكو إليك ضعف قوتنا، وقلة حيلتنا، يا إله المستضعفين اكشف عنا ما نحن فيه، واحمنا ياالله من شر الأمراض والأسقام، ورفع عنا البلاء والحَزن “
  • “تحصنت بذي العزة والجبروت، واعتصمت برب الملكوت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، اصرف عن الأذى إنك على كل شيء قدير، اصرف عنا الأذى إنك على كل شيء قدير، اصرف عنا الأذى إنك على كل قدير” هذا الدعاء المبارك ورد فيه أنه تحصين للنفس والأهل والأولاد من شر الأسقام والأمراض.
  • ” اللهم إني أعوذ بك من البرص، وأعوذ بك من الجنون، وأعوذ بك من الجذام، وأعوذ بك يارب من سيئ الأسقام”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.