التخطي إلى المحتوى

بسبب مخالفة شركة ناقل لوثيقة قواعد حماية حقوق مستفيدي الخدمات البريدية، أصدرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قرارًا بوقف الشركة عن إبرام  أي عقود  جديدة لتقديم خدماتها للأفراد والمؤسسات، وحتى إشعار آخر.

شركة ناقل ترتكب مخالفات تتسبب في إيقاف نشاطها 

صدر ذلك القرار في أعقاب تصاعد شكاوى المستفيدين من تأخر شحناتهم، وتدني مستوى خدمة العملاء، مما استوجب إيقاف نشاط الشركة، وتوجيه تحذير بضرورة حل مشاكل العملاء، والالتزام بمواعيد تسليم الشحنات، وحل مشاكل العملاء بشكل جزري، وذلك من خلال تفعيل وسائل الاتصال بها من خلال قنواتها الرقمية والهاتفية، والاستعانة بفريق مدرب لخدمة العملاء، قادر على إيجاد الحلول الفعلية لمشاكلهم، والتعامل معهم بشكل لائق دون تسويف أو مماطلة، وعليها أن تقدم تقريرا بذلك في خلال أسبوع.

المزيد من العقوبات في انتظار شركة ناقل في حال تأخرت في تصحيح الأخطاء

جاء في قرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أيضًا أن شركة ناقل قد تتعرض للمزيد من الإجراءت إذا لم توف بالتزاماتها وحل مشاكلها خلال المهلة المحددة لها، بما في ذلك سحب التراخيص الممنوحة لها، ووقف كافة الخدمات التي تقدمها الهيئة للشركة، وتحملها للمساءلة القانونية بسبب الإخلال ببنود الاتفاقات الموقعة مع الهيئة من ضرورة الالتزام بتقديم خدمات جيدة للعملاء.

بيان مقدم لكل شركات تقديم الخدمات البريدية

شددت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في بيانها الذي وجهته لجميع الشركات العاملة في قطاع الخدمات البريدية بضرورة الحرص على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، والالتزام بمعايير الجودة بشكل كامل ومستمر، وأن الهيئة مستمرة في أداء دورها في حماية حقوق المستفيدين، وتعقب المخالفات الوارد حدوثها من أي شركة، ولن تتورع في توقيع العقوبات المناسبة على المخالفين، وأن مخالفة بنود التعاقد مع الهيئة سوف يقابل بكل حزم ومحاسبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.