التخطي إلى المحتوى

كيفية صلاة الاستخارة: من السنن المفقودة في بعض الصلوات التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، مثل صلاة الإستخارة، وصلاة التسابيح، وصلاة الاستسقاء، وصلاة خسوف القمر وصلاة كسوف الشمس، وصلاة الضحى، وغيرهم من السنن التي فقدناها في حياتنا، وتعتبر صلاة الاستخارة من الصلوات المهمة لكل مسلم عند القدوم على أمر ما في حياته الدنيويه، حيث يستخير الشخص المسلم رب العزة سبحانه وتعالى في أمر ما بصلاة ركعتين من غير الفريضة ويقول بعدهما الدعاء المذكور لهذه الصلاة، ومعني الاستخارة اي طلب الخيرة في الشئ من الله سبحانه وتعالى، وكان الصحابة يقولون كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها، وعلى كل مسلم عندما يقدم إلى أمر ما ويكون متردد فيه، فعليه  بطلب الاستخارة من الله بإقامة صلاة ركعتين ويترك الأمر لله ويأخذ بالأسباب، وللاستخارة دعاء سنذكره في شرح طريقة صلاة الاستخارة والأوقات المستحبة والمكروهه  في صلاة الاستخارة.

كيفية صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة هي عبارة عن صلاة ركعتين من دون الفريضة، حيث يصلي المسلم فيها ركعتين لله عزو وجل، يقرأ في الركعتين سورة الفاتحة وماتيسر له من القرآن، ثم يسلم بعدهما ويحمد الله ويصلي علي نبيه عليه افضل الصلاة والسلام،وبعد السلام يذكر دعاء الاستخارة ويدعو الله به.

دعاء صلاة الاستخارة

دعاء الاستخارة

والدعاء كما ورد في السنة هو أن يقول الشخص المستخير بعد السلام من الركعتين ( اللهم إني أستخيرك بعلمك، واستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم هذا الأمر (ويسمي الأمر الذي يريد الاستخارة فيه)، خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله، فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم ارضني به).

وقت صلاة الاستخارة

وقت صلاة الاستخارة

كما قال العلماء ليس لصلاة الاستخارة وقت محدد، فإذا  همالشخص أمر ما في اي وقت فله أن يصلي الاستخارة في هذا الوقت، ولكن يبعد عن الأوقات المكروه فيها الصلاة، ويصليها في أوقات المستحب فيها الصلاة، والأوقات المكروه فيها الصلاة هي: من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس بمقدار رمح، ووقت توسط الشمس في السماء وذلك قبل الزوال، ومن بعد صلاة العصر حتى تميل الشمس للغروب، فبعد أو قبل هذه الأوقات يصلي كيفما يشاء، وصلاة الاستخارة تكون في الأشياء المباحة، فلاتجوز في شئ مكروه أو شئ حرام كأن يستخير الله أن يشرب الخمر أو لا، أو يستخيره في الزنا فكل هذا الأشياء محرمة ولا تجوز الاستخارة فيها، ولكن تجوز في طالب الزواج، او طالب القدوم على مشروع خيري، أو سفر حلال، أو اي أمر من أمور دنياه في الحلال، ويصلي الاستخارة ويتركها لله، فإن كان خير يسره الله له، وإن كان شر سيبعده الله عنه.

دليل صلاة الاستخارة

عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال:  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور، كلها كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول (إذا هم أحدكم  بالأمر فليركع ركعتين من دون الفريضة، ثم ليقل اللهم إني استخيرك بعلمك واستقدرك بقدرتك، واسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال في عاجل أمري و آجله فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم ارضني به) قال ويسمي حاجته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.